في كل حال من الأحوال، المهم هو وقف النزف بكل سرعة. وهذا يتحقق بالضغط على الجرح. فإذا سددت الأوعية الدموية المنفتحة بهذا الضغط، وتوقف النزف، يكون التجلط الطبيعي فعالاً. بعد توقف النزف، نظف الجرح بكل دقة، وانقل المصاب إلى المستشفى لينال ما يحتاج إليه من أمصال ضد الكزاز. والذي عانى من نزف حاد يصاب على الأرجح بصدمة.

للجرح الصغير يكفي ضغط قوي بالأصابع. أما الجرح البليغ الذي ينعطب بسببه أوعية كثيرة فقد يحتاج إلى قطعة قماش نظيفة توضع على الثقب لتغطي جميع الأوعية المتقطعة. وتستعمل قطعة القماش الكبيرة للجرح البليغ لكي يتسع نطاق الضغط، وليس لامتصاص الدم. وسواء أكان الجرح صغيراً أو كبيراً فاضغط .

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 360 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,497,654

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك