خلال الأسابيع الأولى من حياة الجنين في رحم والدته، قد يؤدي حتى أبسط خطأ في التطور لمشاكل جسدية في مرحلة متأخرة. الشفة المشقوقة والفم المفلوق مثلا، هاتان الحادثتان تحدثان عندما لا تلتئم أقسام الشفة أو الحنك معا في الوقت المحدد . هذه الحالات بالإمكان تصحيحها بسهولة بواسطة عملية جراحية بسيطة. بروز العمود الفقري، هو الخلل التطوري الأكثر شيوعا، يصيب مولودا واحدا من بين 700 . خلال الأسابيع الخمسة والعشرين الأوائل من الحمل، واحدة أو أكثر من فقرات الجنين لا تتكون كما ينبغي، وينتج فراغ تتولد فيه فقاعة أو كيس، بعض الأولاد لا يعانون من هذا العيب، أو أن الخلل بسيط، ولكن إذا أصيب العمود الفقري بضرر، فمن المحتمل أن يحصل شلل معين أسفل المنطقة المصابة . أشكال خاصة من بروز العمود الفقري، تحول دون ارتشاح صحيح لسوائل الدماغ، وتتسبب في تورمه . هذه الحالة تسمى استسقاء الرأس، وإذا لم تعالج قد تسبب خللا دماغيا يؤثر جسديا وعقليا . أحيانا كثيرة يعجز الأولاد المصابون ببروز العمود الفقري عن استعمال أعضائهم السفلي أو الإحساس بها . ومعنى هذا أن عليهم استعمال عكاز أو كراسي متحركة من أجل التنقل . ومنهم من لا يستطيع التحكم في عمليتي التغوط والتبول، ولكن هناك طرقا للتغلب على هذه الصعوبات . علاج خاص من قبل الوالدين، المعلمين، وطاقم طبي قد يعينهم على العيش حياة مرضية ومنتجة .

  • Currently 52/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
18 تصويتات / 330 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,953,346

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك