قد تكون لحظة الولادة هي أخطر لحظة في حياة الرضيع، لأن كل خلل في تزويد الأوكسجين قد تؤدي لإصابة في الدماغ . العلامة المتفق عليها لذلك هي الحالة المسماة بالشلل الدماغي، الذي يصيب ولدا واحدا من بين 500 ولادة . الشلل الدماغي هو اضطراب في الحركة، ومعناه خلل ما في السيطرة على العضلات . هناك عدة أنواع من الشلل الدماغي، كل نوع منها يحدث بسبب إصابة في منطقة مختلفة من الدماغ . النوع الأكثر شيوعا هو الشلل الدماغي التشنجي، وفيه تتصلب بعض العضلات ولا تمكن من الحركة . وأحيانا تجذب العضلات المتصلبة أعضاء معينة من الجسم لأوضاع صعبة . في نوع آخر من الاضطرابات تتشنج العضلات لفترات، ثم ترتخي وترتعش . الشلل الدماغي من النوع المسمى الاهتزاز التخلجي ( أتاكسيا ) الذي يؤثر على التنسيق بين العضلات، ويؤدي لحركات مضطربة وفجائية إضافة لفقدان التوازن لدى الطفل . جميع أشكال الشلل الدماغي قد تؤدي للتأثير على عضلات الفم والأوتار الصوتية، فتؤدي لتشوش الكلام . لدى معظم المصابين بشلل دماغي يكون مستوى الذكاء سليما، على الرغم من انهم قد يصبحوا بطيئي التعليم بسبب صعوباتهم الجسدية

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 310 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,953,147

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك