منذ اللحظة التي نولد فيها نبدأ بالتطور عبر مراحل جسمانية وعاطفية، مثال على ذلك، نحن نتعلم الجلوس، الوقوف، المشي، والكلام . ولكن لا يتطور جميع الأولاد بنفس السرعة . تماما مثلما هنالك أولاد معينون بطيئون في تعلم المشي والكلام . هكذا آخرون بطيئون اكثر في دراستهم بالمدرسة، أو انهم يواجهون صعوبات في مواضيع معينة، من المحتمل أيضا أن تكون هناك فروق طفيفة بالدماغ، بفضلها يكون بعض الأشخاص موهوبين إلى حد ما، في الرياضيات أو الموسيقى مثلا . الأولاد الذين يعانون من مشاكل في التعلم بحاجة لتشخيص مبكر خلال تعلمهم في المدرسة . وإلا فإنهم سيصبحون محبطين وسيعانون كثيرا من فكرة أنهم لا يتصرفون كما يجب . بعضهم يتلقون مساعدة خاصة في نواح مثل تعلم القراءة، بينما يتعلم البعض الآخر في صفوف خاصة . الولد الذي يعاني من مشاكل في التعلم ليس بالضرورة ذو ذكاء منخفض . هناك أولاد، اتضح في فترة متقدمة انهم ذو نسبة ذكاء مرتفعة جدا، وفي البداية ظن أن لديهم مشاكل في التعليم لأنهم ملوا في الصف، ولم يكونوا مركزين . أولاد معدودون تعتريهم صعوبات بالغة في الذكاء، ولا يقدرون على التأقلم مع التعليم في مدرسة عادية . هؤلاء يتعلمون في مدارس خاصة، ويحاطون باهتمام خاص ومراقبة كما يجب .

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 260 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,953,159

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك