في كل مدرسة هناك عدد من الأولاد المصابين بـ الربو الشعبي " ( الأسما ) وهو مرض رئوي بإمكانه أن يؤثر على أشخاص من جميع الأعمار . في الغالب يكون الربو الشعبي مرضا بسيطا، ومن السهل السيطرة عليه . الربو يصيب القنوات الصغيرة الناقلة للهواء من والى الرئتين . عند نوبة الربو تتقلص العضلات من حول هذه القنوات، وتسدها بشكل جزئي، وتثقل جدا على عملية التنفس . البلغم المتولد في هذه القنوات، يزيد في انسدادها ويسبب سعالا وتنفسا ثقيلا . يكون سبب نوبة الربو أحيانا الحساسية لغبار الطلع من النباتات، أو الشعر المتساقط من فراء بعض الحيوانات، وأحيانا يسببها جهد بدني، ولدى قسم من الأولاد قد تنتج عن الانفعال أو الخوف قبل الامتحان فتسبب نوبة . غالبية الأولاد المصابين بالربو يعلمون كيف يتصرفون عند النوبة، إذ يتم تعليمهم كيف يمنعونها من طريق الامتناع عن نشاطات معينة واستعمال مضخة بغرض الحفاظ على انفتاح ممرات الهواء للرئتين . بشكل عام يتأقلمون بنجاح كبير مع وضعهم ولا ينتبه أحد إلى أن هناك مشكلة .

  • Currently 33/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 336 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,953,228

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك