فيتامين ك1 (فيلوكينون phylloquinone). يحتوي على كل من حلقة نافتوكينون وظيفية وسلسلة جانبية أليفاتية. والفيلوكينون لديه سلسلة جانبية من phytyl .


المركب الأب لمجموعة كي هو الميناديون menadione (فيتامين كي3) وعن طريق إضافة مجموعة الألكيل يتحول إلى الميناكينون menaquinone (فيتامين كي2). الصيغة الرئيسية لفيتامين كي في النباتات هي الفيلوكينون Phylloquinone. وهو يصنع في الأمعاء بواسطة البكتريا المعوية.
فيتامين كي يحتاج إلى امتصاص سليم للدهون حيث أن مشتقات الفيتامين الموجودة طبيعياً تمتص فقط في وجود أملاح الصفراء. الميناديون فقط هو الذي يمكن امتصاصه في غياب أملاح الصفراء لأنه قابل للذوبان في الماء. وتخزين فيتامين كي في الكبد محدود ويقل تركيزه بسرعة.

أهميته الحيوية

فيتامين ك يعمل كعامل مساعد في اضافة الكربوكسيل إلى رواسب الجلوتامات في البروتينات ليكون رواسب گاما-كربوكسي‌گلوتامات (اختصارها رواسب گلا Gla-residues). الرواسب المعدَّلة كثيراً ما تتواجد (ولكن ليس دوماً) في نطاقات بروتين معينة تسمى نطاقات گلا Gla domains. وعادةُ ما تشارك رواسب گلا في ربط الكالسيوم. ورواسب-گلا في النشاط الحيوي لكل پروتينات-گلا.[1]
وحتى عام 2007، فقد تم اكتشاف 14 بروتين بشري ذوي نطاقات گلا، ويلعبون أدواراً رئيسية في تنظيم ثلاث عمليات فسيولوجية:
تجلط الدم (پروثرومبين (العامل II) العوامل VII، IX، X وپروتين C وپروتين S وپروتين Z).
أيض العظام: (إضافة الكربوكسيل إلى الاوستيوكالسين Osteocalcin، الذي يسمى أيضاً پروتين-گلا (BGP) وموجدة الپروتين-گلا (MGP).
الأوعية الدموية.
ومثل الفيتامينات الأخرى القابلة للذوبان في الدهون (مثل أ ، د، إ)، فإن فيتامين ك يـُخزَّن في الأنسجة الدهنية في جسم الإنسان.
تفاعلات إضافة الكربوكسيل تحدث في الشبكة الاندوبلازمية endoplasmic reticulum في الخلايا وتحتاج إلى أكسجين وثاني أكسيد الكربون وفيتامين كي المختزَل. وهناك دورة في الشبكة الاندوبلازمية في خلايا الكبد لتجديد فيتامين ك المختزَل. مشتقات الكومارين coumarin derivatives مثل الدايكيومارول dicumarol والوارفارين warfarin تثبط دورة تجديد فيتامين كي في الكبد. ويستعمل الوارفارين كسم للفئران لأنه يعاكس فعل فيتامين كي مسبباً نزيف داخلي مميت.

التاريخ:

في عام 1929، بحث العالم الدنماركي هنريك دام في وظائف الكولسترول في الجسم. فقام بتجربة اطعام دجاج بأغذية خالية من الكولسترول. فوجد أنه في خلال أسابيع قليلة أصبح الدجاج ينزف بشكل غير محكوم. هذه الأعراض لم تختفي بإضافة كولسترول مصفى إلى وجبات الدجاج. فقد بدا أنه —بالترافق مع الكولسترول— فإن مركـَّباً آخر قد اُنتزع من الطعام، وقد سمى هذا المركب "ڤيتامين التخثر". الڤيتامين الجديد حصل على الحرف "ك" لأن الاكتشاف ذُكر لأول مرة في دورية ألمانية تحت اسم Koagulationsvitamin.

مصادره في الغذاء:

الخضروات الورقية كالخس والملفوف والسبانخ
اللحوم الحمراء وخاصة الكبد وبكميات أقل في البيض والحليب
البطاطا والطماطم والحبوب[7]

الآثار الجانبية:

نقص فيتامين ك:
يحدث عادةً في حالات ضعف امتصاص الدهون مثل البراز الدهني steatorrhea وضمور الأغشية المخاطية المعوية وأمراض الصفراء والبنكرياس وعقم الأمعاء (خلوها من البكتريا المعوية) مثل حالات العلاج بالمضادات الحيوية لمدة طويلة أو في المواليد الجدد. حالات النزف عند المواليد الجدد سببها نقص فيتامين كي. وقد لوحظ أن الماشية التي تتغذى على نوع من البرسيم spoiled sweet clover تعاني من حالات نزيف لاحتواء هذا النبات على الدايكيومارول.
زيادة فيتامين ك:
ترتبط حالة زيادة فيتامين كي بتلقي حقن الميناديون (فيتامين كي 3) المصنّع. ولهذا لا يتم حالياً معالجة نقص فيتامين كي بالميناديون. زيادة فيتامين كي قد تسبب الصفراء والأنيميا التحللية hemolytic anemia وزيادة البيليروبين في الدم hyperbilirubinemia وهذه الزيادة أيضاً تبطل مفعول مضادات التجلط anticoagulants المأخوذة عن طريق الفم.

المصدر: موسوعة المعرفة
  • Currently 177/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
59 تصويتات / 1463 مشاهدة
نشرت فى 3 نوفمبر 2010 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,371,114

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك