أي إنسان يتعرض لإصابة خطيرة يعاني من صدمة. وتكون الصدمة شديدة الخطر إذا عانى المصاب من نزف أو حروق.

في جميع هذه الحالات يجدر بك إبقاء المصاب في وضعة الاسترداد أي على صدره إن كان غائباً عن الوعي، أو مضطجعاً على ظهره بقدمين مرفوعتين إن كان في حالة وعي. غطه ? واستدرجه إلى الكلام. أما إذا كان فاقداً الوعي فراقب نبضه وتنفسه.

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 420 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,644,098

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك