المكان الذي تنعمين فيه بالراحة والنوم هو المكان الذي تجدين فيه الهدوء والأمان. وفي داخل غرفة النوم، ستكونين بحاجة إلى تشكيلة مختلفة من الإضواء تتكيف مع احتياجاتك وأنشطتك.


أضيفي إضاءة ناعمة ومنتشرة تتيح لك الاسترخاء بسهولة، وإضاءة عملية ومناسبة عندما ترغبين بالقراءة.

إضاءة القراءة:

ضعي مصابيح القراءة بحيث لا تزعج الموجودين عندما تقرئين بالسرير. ضعيها على الجانب أو فوق رأسك أو اخفضي ارتفاعها إذا كنت تقرئين وأنت مستلقية. وجهّي الإضاءة بعيداً عن الصفحات لتتجنبي إبهار عينيك.
إذا كان السرير مزدوجاً، ضعي مصباحيّ قراءة في المنتصف متجاورين بحيث ينبعث الضوء من المنتصف. وهذا سيمنع الضوء من الانتشار نحو جهة الشريك الآخر في السرير عندما يكون راغباً في النوم. إن أفضل الخيارات هو مصابيح قابلة للتعديل مع أغطية صلبة تقوم بنشر شعاع موجه من الضوء على مساحة محدودة.

يجب أن تكون مصابيح القراءة سهلة التشغيل والإطفاء من السرير، وتكون مثبّتة بأمان في مكانها إذا كانت على الحائط.
لا تستخدمي أبداً المصابيح التي تثبت بملاقط للقراءة، لأنها قد ترتخي مع الوقت فتسقط وتسبب حريقاً.
إن مصباح الطاولة عندما يثبّت على الحائط يعتبر مصباح قراءة عملي.

الإضاءة الشاعرية الجانبية:

هي عبارة عن مصباح سرير جانبي مع ضوء منتشر يغمر المكان من حوله بأضواء لطيفة. هذا النوع من الإضاءة خفيف على العين ويقلل التباين الحاد بين ضوء مصباح القراءة وبقية الغرفة. من اجل الراحة، اختاري مصابيح جانبية سهلة الإطفاء والتشغيل من السرير.

الإضاءة المزاجية عبارة عن إضاءة خفيفة ملونة، وهي ملائمة عندما تكوني بحاجة للنهوض خلال الليل، حيث أنها لا تجهد عينيك أو تقلق راحة الشخص النائم بجوارك.

إضاءة الصور أو الأجسام المشعة في الغرفة تعتبر أيضاً إضاءة شاعرية فعالة.

الإضاءة الليلية للأطفال:

الإضاءة الليلية ترسل ضوءاً مريحاً وخفيفاً يجعل الأطفال يشعرون بأمان أكثر خلال الليل.

عند استخدام مصباح بغطاء داكن سيرسل ضوءاً خافتاً لا يزعج نوم الأطفال. استخدمي لمبة ذات شدة إضاءة "واط" منخفضة للإضاءة الليلية.

تأكدي من أن المصابيح المستخدمة في غرف الأطفال محمية ضد العبث حتى لا يستطيع الأطفال العبث باللمبة، ثم ثبتيها بإحكام على الحائط، وتجنبي استخدام لمبات الهالوجين في غرف الأطفال. هذه اللمبات تصبح ساخنة جداً وتشكل خطورة.

إضاءة غرفة النوم:

إذا استخدمت مصباح سقف للإضاءة العامة في غرفة النوم، ضعيه في مكان بحيث لا تبهر إضاءته عين الشخص المستلقي على السرير.

وبديلاً لمصباح السقف يوجد شريط الإضاءة أو مصباح موجّه على خزانة ملابس ذات أبواب خفيفة الألوان. الأسطح البيضاء الكبيرة أو فاتحة اللون تعكس الضوء العام إلى الغرفة مجدداً.

اقرئي واسترخي:

مصباح القراءة العملي يرسل حزمة من الضوء الموجه على مساحة محدودة. ضعي المصباح في مكان بحيث ينبعث منه الضوء من جهة واحدة، تكون من فوقك وخلفك قليلاً. وهذا سيمنع انعكاس ظلك على ما تقرئين.

على نحو مثالي، اختاري مصباحاً يمكنك رفعه وخفضه، مع غطاء يساعدك على توجيه الضوء في المكان الذي ترغبين. أضيفي إضاءة شاعرية لتخفيف حدة التباين بين الظلام والنور، ثم وسّعي حزمة الضوء المنبعث من مصباح القراءة. حزمة الضوء الواسعة تجعل القارئ يشعر بعدم العزلة وبأنه جزءٌ من الغرفة.

إضاءة خلف جهاز التليفزيون:

إذا كنت ممن يشاهدون التليفزيون من فوق السرير، فيمكن وضع إضاءة ناعمة خلف التليفزيون لتقلل حدة التباين بين الشاشة الساطعة والمساحة المحيطة كما تمنع إجهاد العين.

المصدر: موقع ايكيا / http://www.ikea.com.sa
  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 1912 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,967,344

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك