تخدم السجاجيد والحصائر كلاً من الأغراض العملية والزخرفية، إنها توفر الدفء، الراحة ووظائف تخفيف الصوت، تحمي الأرضيات من التلف والبلل، كما أنها تربط بصرياً بين مجموعات الأثاث. كذلك فهي تسهم في إثراء الألوان وفي تحقيق التأثير العام المطلوب، بغض النظر عن السجادة أو البساط الذي اخترتيه، قومي دائماً بتثبيته في مكانه بطبقة تحتية مضادة للانزلاق.

السجاجيد تساعد في ترتيب المكان:
السجاجيد – سواءٌ كانت سجاجيد مفردة أو سلسلة من السجاجيد المتشابهة – تساعد في تحديد مناطق الفعاليات داخل المنزل.

على سبيل المثال، منطقة المناسبات الاجتماعية يمكن فصلها بصرياً عن منطقة العمل عندما تكون جميع مقاعد الجلوس وطاولات اللقاءات الاجتماعية مرتبطة سوياً بواسطة سجادة.

أينما كان لديك سجادة، اجعليها آمنة بإضافة طبقة تحتية مانعة للانزلاق. هذا سيحد أيضاً من اهتراء السجادة.   


السجاجيد كإكسسوارات:
السجاجيد الزخرفية تمثل معلقات جدارية جذابة، حافظي عليهم منبسطين باستخدام وسائل تمديد في الأعلى والأسفل، ثم ثبتي وسائل التمديد إلى الحائط.    


السجاجيد في بؤرة الاهتمام:
تعتبر السجادة نقطة اهتمام فعالة في الحيز الداخلي البسيط، لجعل السجادة تزهو بوضوح فوق الأرضية، استخدمي السجاجيد المنقوشة فوق الأرضيات غير المزخرفة، والسجاجيد الخالية من الزخارف فوق الأرضيات ذات النقوش.

المصدر: ستيل بيوتي
  • Currently 108/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 789 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,183,627

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك