هناك أطعمة مفيدة ومغذية يمكنها أن تحميك من الأمراض وتقوي مناعتك وتحسن أسلوب حياتك. تعالى معنا نتعرف على 10 أصناف من هذه الأطعمة.

التوت الأزرق "blueberries":
هل تشعري بأنك تنسي أكثر هذه الأيام؟ جربي إضافة هذه الفاكهة الزرقاء إلى حميتك الغذائية. أظهرت الدِراسات بِأَن هذه الفاكهة قد تساعد على محاربة فقدانِ الذاكرة قصير الأمدِ، بالإضافة، فهي غنية بمانعاتَ التأكسد التي تحارب الأمراض.

التوت البري " Cranberries ":

مصدر ممتاز لمانعاتَ التأكسد وللمواد التي تقتات على الجزئيات الحرّ مثل الفيتامينات ج وإي. كذلك يمكِن أن يساعد التوت البري على خفض خطرِ الإصابة بالسرطانِ، السكتة، وأمراض القلب. علاوة على ذلك: يمكن أن تكافح هذه الفاكهةِ اللاذعة الالتهابات البولية.

المانجو:
وفقا للدِراسات، فأن اللايكوبين في هذه الفاكهة الاستوائية كثيرة العصير قد تساعد على منع تراجع البصر، خصوصاً لدى كبار السن. المانجو يحتوي أيضا على كمية عالية من مانعات التأكسد، الألياف، والبوتاسيوم.

الكيوي:
الفاكهة الأخرى التي يمكن أن تساعد على الحفاظ على نظرِكِ حادِّ وتَتجنّب تراجع البصر هو فاكهة الكيوي، بفضل الجرعة العالية من اللوتين، وفيتامين ج، والألياف، والبوتاسيوم.

الجزر:
لن تجد غذاء آخر غنيا بالبيتاكاروتين carotene أكثر من الجزر. يأتي المركب على شكل فيتامين أي المليء بخصائص مانعات التأكسد والمسئول عن اللونِ البرتقالي الناصع للجزر.

البروكلي الأخضر:
يحتوي البروكلي على حزمة عالية من مانعاتَ التأكسد وفيتامينات أي وج . وهو غني كذلك بالمواد المغذية الأخرى مثل الكالسيوم، البوتاسيوم، والألياف.

اللوز:
هل تبحث عن وسيلة سهلة لتَخفيف الإجهادِ؟ حاول تناول بعض حبات اللوزِ غير المملحِ للحصول على هدوء للأعصاب. المكسرات بشكل عام مصدر جيد لفيتامين ب 2 وإي، بالإضافة إلى المغنيسيومِ والخارصينِ. ومثل فيتامين ج، فيتامين إي يحارب الجزءيت الحرة التي تسبب أمراض القلب.

الطماطم:
هذا هو الغذاء الخارق التام، تَحتوي الطماطم على اللايكوبين، الذي يحارب مرضِ القلب، كما تعد مصدر جيد لفيتامينات أي، ج، وإي .

الخضر الورقية:
السبانخ، اللفت، والخردلِ تعمل على شكل تهديد ثلاثي، فهي غنية بمانعاتِ التأكسد، الألياف، والحديد. للحصول على طعم الخضار بدون فقدان القيمة الغذائية ينصح بطبخها على البخار

الفول:
الفول مصدر مثالي للبروتينِ، الليف، لمغنيسيوم، الخارصين، الكالسيوم، والحديد. كما أنه غني أيضاً بحامض الفوليكِ، الذي يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بالعيوب الولادية بشكل ملحوظ. ننصح بتناول الفول المجفف بدلا من المعلب الذي يحتوي في أغلب الأحيان على كميات عالية من الصوديومِ والدهن.

المصدر: مترجم من موقع food as food
  • Currently 59/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
19 تصويتات / 809 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,183,527

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك