هي حركات عضلية يقوم بها الجنين وهو في الرحم، و تحدث عندما تصل النهايات العصبية إلى العضلات و تبدأ في التأثير عليها.

يجب أن تشعر الأم بحركات الطفل لأول مرة ما بين الأسبوع 16 و 25 من الحمل. و إذا كان هذا هو الحمل الأول قد لا تشعر الأم بحركات الطفل حتى نهاية الأسبوع 25. أما الحمل الثاني، قد تشعر بعض النساء بحركات الطفل في وقت أكبر في الأسبوع 13 . و من المرجح أن يشعر الطفل بالحركة عندما تكون الأم في مكان هادئ أثناء الجلوس أو الاستلقاء.

تختلف الحركة من طفل الى آخر، فبعض الأطفال نشط للغاية في حين أن آخرين قد يكونون أقل حركة و نشاطا. في البداية يكون من الطبيعي أن تلاحظ الأم الحركة في بعض الأيام، و لا تشعر فيها في بعض الأيام، ولكن عندما تصبح حركة الطفل أقوى, يجب الشعور بحركة الطفل كل يوم. يتأثر نشاط الجنين بالنوم، والصوت، والوقت من اليوم ، ومستوى النشاط الأم. وبعد 28 أسبوعا من الحمل، فإن بعض الأطباء ينصحون بتتبع حركة الطفل.

دليل محتمل لحركة الجنين خلال فترة الحمل:

الأسبوع ال12: عادة ما يبدأ الجنين بالحرة في هذه الفترة، و لكن قد لا تشعر معظم الأمهات بها أو لا يستطعن تمييزها (خاصة إذا كانت في حملها الأول)، و ذلك بسبب صغر حجم الجنين في تلك المرحلة.

الأسبوع 16: قد تشعر بعض الأمهات بحركة طفيفة و خفيفة

الأسبوع ال24: في هذا الأسبوع، يصل وزن الجنين إلى درجة تصبح معها حركته أكثر ملاحظة و ثبوتا

الأسبوع ال 28: يزداد تكرر حركة الجنين مع ازدياد وزنه، و قد تصبح هذه الحركات مؤلمة أو مزعجة احيانا للأم

الأسبوع ال 36: يكبر حجم الرحم و يصبح أكثر انحشارا في جسم المرأة الحامل مما قد يسبب تبطأ في سرعة أو حدة حركة الجنين خلال هذه الفترة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 956 مشاهدة
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,328,880

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك