تتنوع وتتعدد الوسائل المستخدمة لمنع الحمل، فلجسم كل سيدة طبيعته الخاصة التي قد تتناسب مع وسيلة معينة لمنع الحمل ولا تتناسب مع الوسائل الأخرى المستخدمة لمنع الحمل، ولتتعرفين سيدتي على طبيعة كل الوسائل المستخدمة لمنع الحمل نقدم لكِ هذا المقال:

ما هي الوسائل المستخدمة لمنع الحمل وما هي طبيعتها؟
تختلف طبيعية الوسائل المستخدمة لمنع الحمل من وسيلة إلى أخرى، فبعض الوسائل المستخدمة لمنع الحمل تكون طبيعية، والبعض الآخر منها يكون علاجي أو دوائي، ومن الوسائل المستخدمة لمنع الحمل:

- حبوب منع الحمل:
تتنوع حبوب منع الحمل، فبعض حبوب منع الحمل تحتوي على هرمون الإستروجين والبروجسترون وبعض الحبوب تحتوي على البروجسترون فقط، وإليكِ بعض المعلومات عن أنواع حبوب منع الحمل:

الحبوب التي تحتوي على الإستروجين والبروجسترون: تعتبر هذه الحبوب وسيلة ممتازة لمنع الحمل، فتبلغ نسبة فعاليتها إلى 98% وذلك إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة، تعمل تركيبة هذه الحبوب على منع التبويض الشهري، ولكن احذري سيدتي من استخدام هذه الحبوب دون استشارة الطبيب المختص.

الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترون فقط: تقل فعالية هذه الحبوب لمنع الحمل عن الحبوب السابقة، ولكن يمكن استخدام هذه الحبوب مع طريقة أخرى لمنع الحمل وهي: الرضاعة الطبيعية، تزيد نسبة فاعلية هذه الحبوب عند المرأة بعد سن 45 سنة حيث تكون نسبة الخصوبة أقل من المعدل الطبيعي، يجب استخدام حبوب منع الحمل بمعدل حبة واحدة في نفس الموعد يومياً وبدون توقف حتى في أيام الدورة الشهرية.

- اللولب لمنع الحمل:
اللولب هو عبارة عن قطعة بلاستيكية صغيرة يتم إدخالها في الرحم، يقوم اللولب بتغيير بطانة الرحم مما يجعله معادي للحيوانات المنوية ومن ثم يمنع اللولب الحمل.

ما هي أنواع اللولب؟
يوجد نوعان من اللولب، وهما:

- اللولب الغير هرموني (النحاسي): تستطيع السيدة استخدام اللولب النحاسي كوسيلة لمنع الحمل لمدة تصل إلى عشر سنوات بدون تغيير، ولكن من الأخطار الشائعة للولب النحاسي هو قدرته على زيادة الالتهابات المهبلية، والتسبب في غزارة الدم المتدفق أثناء الدورة الشهرية مع الشعور بتقلصات في الرحم.

- اللولب الهرموني: تستطيع السيدات استخدام اللولب الهرموني لمدة خمس سنوات لمنع الحمل، ولا يضر اللولب الهرموني بالمرأة المرضعة فهو يقوم فقط بمنع التبويض، ومن فوائد اللولب الهرموني تقليل نزيف الدورة الشهرية وآلامها وتقليل تقلصات الرحم وتقليل نسبة الإصابة بالعديد من الأورام الحميدة بالرحم، ولكن تتركز مساوئ هذه النوعية من اللولب في نزول دم في أيام غير الدورة الشهرية ويمكن علاج هذه المشكلة باستشارة طبيب متخصص.

ـ الواقي النسائي:
من الوسائل المستخدمة لمنع الحمل، حيث يمكن أن تضع السيدة الواقي قبل الجماع ثم يزال بعده، ولكن لا تصل نسبة منع الحمل باستخدام الواقي النسائي إلى 100%.

ـ الرضاعة الطبيعية:
تعتبر الرضاعة الطبيعية وسيلة ضعيفة وغير آمنة لمنع الحمل، فالكثير من السيدات قد تحملن أثناء الرضاعة وبدون رؤية الدورة الشهرية، ولمنع الحمل يجب على السيدات استخدام وسائل أخرى لمنع الحمل بجانب وسيلة الرضاعة الطبيعية.

ـ العازل المطاطي:
تقوم السيدة عند استخدام هذه الوسيلة بإدخالها بالمهبل قبل الجماع وذل بعد وضع كريم (دهان) يقضي على الحيوانات المنوية للرجل، يزال هذا الكريم بعد عدة ساعات (6-8 ساعات) من المهبل وذلك لمنع الحمل.

- زرع أعواد البروجسترون تحت الجلد:
تستخدم أعواد البروجسترون تحت الجلد كوسيلة لمنع الحمل، وغالباُ ما يتم زرع هذه الأعواد تحت جلد الذراع، تقوم هذه الأعواد بإفراز كمية محددة من الهرمون يومياً وذلك لمنع الحمل، توجد عدة أنواع من أعواد البروجسترون فمنها ما يستخدم لعام واحد وأخرى تستخدم لمدة 5 أعوام، ولكن لهذه الوسيلة أضرار، منها: حدوث صداع واضطرابات نفسية والإصابة بنزيف في أيام غير أيام الدورة الشهرية، تعتبر أعواد البروجسترون من الوسائل الأكثر فعالية لمنع الحمل بشرط أن تستخدم هذه الأعواد بطريقة صحيحة.

ـ إبرة البروجسترون:
تستخدم هذه الإبرة بمعدل حقنة واحدة كل 12 أسبوعاً، وتعتبر من الوسائل الآمنة لمنع الحمل إذا ما اُستخدمت بطريقة صحيحة، وذلك لأنها تعمل على منع التبويض لدى السيدات.

سيدتي، لا تستخدمي أي من وسائل منع الحمل السابقة بدون استشارة طبيب مختص، فالطبيب المختص هو الشخص الوحيد الذي يستطيع اختيار لكِ وسيلة مناسبة لطبيعة جسمك وحياتك، فكل جسم له ما يناسبه وما يتوافق معه.

المصدر: دكتور: فاطمة نور ولي، استشارية نساء وتوليد وجراحة مسالك نسائية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 515 مشاهدة
نشرت فى 28 يوليو 2013 بواسطة byotna
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,189,928

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك