اوضحت دراسة قدمت في مؤتمر لجمعية مرض الزهايمر في واشنطن ان عدد الافراد المصابين بهذا المرض سيرتفع في عام 2050 الى اربعة امثال ما هو عليه حاليا.

والزهايمر مرض يصيب خلايا المخ، ويؤدي الى فقدان الذاكرة واللغة، وفقد القدرة على التعرف على الاشياء.

ويعاني 26 مليون فرد في مختلف دول العالم من مرض الزهايمر في الوقت الراهن، الا ان الباحثين بجامعة جونز هوبكنز الامريكية يقولون انه في خلال اربعين عاما سيعاني فردا من بين كل 85 فردا من هذا المرض الذي يدمر خلايا المخ.

واوضحت الدراسة ان ظاهرة شيخوخة السكان التي اصابت كثيرا من المجتمعات، خاصة في الدول المتقدمة، ستصحبها زيادة ملموسة في اعداد المصابين بالزهايمر.

كما قالت الدراسة ان 40% من بين نحو 100 مليون مرض زهايمر متوقع، سيحتاجون الى خدمات تمريض منزلية خاصة، وهي خدمات مرتفعة التكلفة.

واوضح تقرير صدر عن الامم المتحدة مؤخرا ان عدد سكان العالم سيتجاوز تسعة مليارات فرد بحلول عام 2050، وان نحو ربعهم سيكون فوق الستين عاما.

ولفت البروفسور رون بروكماير، احد مؤلفي الدراسة، ان هناك حاجة شديدة لزيادة الانفاق على ابحاث الزهايمر، اذ ان أي تقدم في مجال الوقاية من الزهايمر سيؤدي الى فوائد صحية هائلة على المستوى العالمي.

ولا يعرف حتى الآن الاسباب الرئيسية للاصابة بالزهايمر. لكن هناك مجموعة متداخلة من الاسباب، بعضها وراثي وبعضها بيئي تؤدي مع تقدم العمر الى الاصابة بالمرض.

واوضحت الدراسات ان الحفاظ على نظام تغذية متوازن وممارسة تمرينات رياضية وذهنية تؤدي الى الحد من نسبة الاصابة بالمرض.

كما انه لا يوجد علاج يضمن الشفاء من هذا المرض.

  • Currently 283/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
96 تصويتات / 1240 مشاهدة
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,335,728

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك