كشفت دراسة نيوزيلندية أن الموظفين الذين يجلسون ساعات طويلة أمام أجهزة الحاسوب أكثر عرضة للإصابة بجلطات دم قاتلة.
وأشار الأستاذ ريتشارد بيسلي بمعهد الأبحاث الطبية في ويلنجتون، إلى أن بعض الموظفين في مجال العمل المكتبي الذين أصيبوا بجلطات دموية كانوا يجلسون لمدة 14 ساعة يومياً.
وطبقاً لما ورد بجريدة -عمان اليوم- أوضحت الدراسة أن 34 بالمائة من أشخاص أقل من 65 عاماً قد دخلوا مستشفى ويلنجتون لإصابتهم بجلطات دم، حيث كانوا يجلسون لفترات طويلة يومياً في أماكن عملهم.
لذا ينصح بيسلي الموظفين في مجالي تكنولوجيا المعلومات ومراكز الاتصالات والذين تقتضي أعمالهم الجلوس على مكاتبهم طويلاً، على ضرورة أخذ فترات توقف متكررة بجانب القيام بالمشي مع تحريك الأقدام والأذرع.

  • Currently 314/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
105 تصويتات / 1163 مشاهدة
نشرت فى 22 يونيو 2007 بواسطة byotna
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,335,728

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك