إن الفترة الأولى من الحمل وهي التي تبلغ الثلاثة أشهر يكون نمو الجنين فيها سريعا وتطوره يبلغ أكمله - تقريبا- في نهاية هذه الفترة، ومن المصادفات الغير سعيدة أن الأم الحامل تلقى في هذه الفترة متاعب الحمل المعروفة من قيئ وقلة الشهية للطعام والصداع ووجع الظهر، وكل هذه الأعراض قد تدفع الحامل لعدم الإقبال على الطعام .. فالأمر إذن كما لو كان معادلة صعبة .. ففي الوقت الذي تكون الحامل بحاجة إلى أنواع مختلفة ومتوازنة من الطعام تجد أن شهيتها للطعام تسير في الطريق المعاكس. 

ولكن .. هل ما يهم هنا هو كمية ما تتناوله الحامل من طعام ؟ .. هذا بالطبع لا صحة له على الإطلاق ..فالمهم هنا هو تنوع ما تأكله الحامل وتوازنه ..ثم كيفية تناول هذا الغذاء غير أننا نحب أن نقول - بداية - أن الفكرة التي يجب أن تستقر لدى الحامل أنها لا تأكل لفرد واحد بل لاثنين ..وإن صحة وليدها بل ومستقبله كله متوقف على ما تمده به من غذاء في بطنها 

والآن نحدد أربعة نصائح هامة تبين ملامح ما يجب أن تتناوله الحامل بصفة عامة: 

1- يجب شراء الخضروات والفواكه طازجة ما أمكن، وتتناول الحامل الفواكه بكثرة لغناها بالفيتامينات والأملاح والأحماض الضرورية. 

2- تناول هذه الخضروات والفواكه فور شراؤها وعدم تركها في الثلاجة فترة ثم تناولها بعد ذلك. 

3- تناول الخضروات دون طهيها طهيا كاملا وباستعمال القليل من الماء ..وتناول اللبن ومنتجاته من الجبن والزبادي . فمنتجات اللبن تحتوي على قدر كبير من الكالسيوم 

4- تناول الحبوب مثل القمح (البليلة ) بقشورها ، وتناول الخبز الأسمر أكثر من الخبز الأبيض ..إن هذه الأغذية، خاصة ما يحتوي منها على قشور، تحتوي على فيتامين "ب" المركب وغيره من المواد المنشطة والهامة لتطور الجنين ونموه 

إن الحامل حتى يكون غذاؤها صحيا وكاملا  لابد أن يحتوي على عناصر متنوعة ومتوازنة من الأنواع المختلفة من الأطعمة، وذلك يعني أن الحامل يجب أن تتناول يوميا خضروات وفواكه طازجة ما أمكن ذلك ، مع أحد منتجات الألبان إضافة إلى تناول بروتين حيواني سواء كان لحوم أو أسماك أو بيض، ذلك بالطبع مع تناول الخبز أو أحد الحبوب كما أوضحنا ذلك . ومن ذلك يمكن القول أن الطعام الطبيعي هو الأكثر فائدة من الأطعمة المطبوخة أو المصنوعة ( المعلبة )..فعسل النحل أفضل كثيرا من المربى ، وقشدة اللبن أكثر فائدة من الزبد..وهكذا كلما تناولت الحامل طعاما طازجا طبيعيا ناضجا شهيا ، كلما حفظت لنفسها ولجنينها الصحة والسعادة 

من الضروري - إذن - أن تتناول المرأة الحامل يوميا من كل هذه المجموعات الأربعة، فمثلا يمكن أن تتناول قطعة من اللحم أو السمك ( حوالي 150 جرام في اليوم ) مع الخبز الأسمر وتشرب كوب من اللبن مع سلطة خضراء أو ثمرتين من الطماطم أو البرتقال أو تفاحة ..هذا على سبيل المثال 

ولا نقول بالطبع أن هذه الأغذية تؤكل في وجبة واحدة ولكن يحدث التنوع على مدار اليوم كله بحيث أن غذاء الحامل يحتوي في النهاية على واحد أو أكثر من كل مجموعة من المجموعات الأربعة المذكورة

  • Currently 334/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
111 تصويتات / 8039 مشاهدة
نشرت فى 6 سبتمبر 2007 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,362,165

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك