إلى كل مربي فاضل و كل أب وأم ، فهذه حصيلة من تجارب المربين، وقد تم تلخيصها في نقاط مختصرة لتسهل الاستفادة منها:

  •  القيام مع الأولاد بصلة الأرحام ، والإحسان إلى الجيران.
  •  التخطيط لشغل فراغ الأبناء.
  •  تنسيق الرحلات المناسبة للأسرة والاهتمام بالمكان والبرنامج.
  •  اصطحابهم عند فعل الخير (مثل توزيع الصدقات و‏جمع التبرعات ).
  •  توطيد العلاقات بالعائلات الطيبة لإيجاد البيئة المناسبة.
  •  ملاحظة أن أفعال وأقوال الكبار تنعكس على الصغار.
  •  التركيز على إشاعة الحب في الأسرة؛ فالحب هو أساس التربية.
  •  معرفة أصدقاء الأولاد بطريقة مناسبة.
  •  تكوين وتعزيز العادات الطيبة.
  •  تدريبهم على العمل النافع.
  •  أن يعوّد الأبناء على الأكل مما هو موجود على المائدة.
  •  تعوديهم على عدم السهر.
  •  غرس الأخلاق الحميدة في نفوسهم (الكرم - ‏الشجاعة).
  •  تكوين مكتبة خاصة للأولاد، ويستحب أن يكون هناك جهاز كمبيوتر مع بعض البرامج النافعة - إذا تيسر ذلك.
  •  غرس شيم إكرام الضيف في سن مبكرة بتعويدهم على استقبال الضيوف.
  •  تعليمهم معنى العبادة الشامل ، وعدم الفصل بين أعمال الدنيا والآخرة.
  •  تعليمهم أداء الصلاة بخشوع وأناة وعدم العجلة فيها.
  •  تعليمهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تدريجياً.
  •  عدم إهمال الأخطاء دون معالجة.
  •  زرع القناعة في نفوس الأولاد.
  •  ضرورة العدالة في المعاملة والهدايا بين الأولاد.
  •  إيجاد المحفزات لأعمال الخير.
  •  تعويدهم على حُسن استغلال الوقت.
  •  إيجاد القدوة ، وتنويع الأساليب التربوية.
  •  ربط الطفل بحب الله عز وجل في التربية.
  •  مراعاة الفروق الفردية بين الأولاد.
  •  التركيز على فعل الخير والطاعات بنفس التركيز على المنع من الشر والمعاصي.
  •  إذا أمرت الابن بشيء فتابع تنفيذه.
  •  القدرة على التحكم في الشخصية.
  •  تنمية الطموحات وتوجيهها.
  •  عدم تلبية رغبات الولد كلما طلب شيئاً.
  •  ربط التوجيهات والأوامر والنواهي بالله عز وجل وليس بالعادات والتقاليد.
  •  توجيه الطفل بالترغيب أكثر من الترهيب.
  •  حُسن اختيار المدرسة والحي.
  •  حاول أن تعرف رأي ابنك في مسائل معينة حتى تتمكن من توجيهه التوجيه الصحيح.
  •  إيجاد الجو الملائم والمرح داخل الأسرة.
  •  الدعاء للأولاد وعدم الدعاء عليهم .
  •  إحضارهم في مجالس الكبار.
  •  التكليف بمسؤوليات صغيرة والتدرج في ذلك.
  •  الاتزان في العقوبة.
  •  استثمار جلسة العائلة في التوجيه والإرشاد.
  •  كثرة التحذير يولد الخوف.
  •  كثرة الاحتياط تولد الوسوسة.
  •  كثرة التدخل تفسد العلاقة.
  •  اصطحاب الأولاد في حلقات العلم والمحاضرات والمعارض والمتاحف.
  •  تعليمهم عادة الشكر للناس عموماً وللأب وللأم خصوصاً.
  •  التربية على الاعتماد على النفس ، وقضاء الأمور بنفسه بالتدريج.
  •  ترسيخ حب القراءة في نفوسهم .
  •  عدم المقارنة بين الأولاد.
  •  عدم إظهار شجار الأبوين بين الأولاد.
  •  التربية على التواضع وقبول الحق وعدم الكبر.
  •  استشارة أهل العلم والتخصص.
  •  لاعب ابنك سبعاً (حتى سن السابعة)، وأدِّبه سبعاً (من السابعة وحتى سن الرابعة عشر)، وصاحبه سبعًا (من الرابعة عشر حتى يبلغ سن الرشد).
المصدر:
http://www.arabfamilyorganization.ae/o.htm

 

  • Currently 359/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
122 تصويتات / 3917 مشاهدة
نشرت فى 11 ديسمبر 2007 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,549,537

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك