التصلب اللويحي المتناثر (التصلب العصبي المتعدد Multiple Sclerosis ) مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي يؤدي إلى التهاب وتلف في مناطق مختلفة للنخاع (المادة البيضاء التي تحيط بالألياف العصبية لحمايتها) فتصبح غير قادرة على القيام بوظيفتها كما ينبغي ويصعب عليها إيصال الأوامر من الدماغ إلى الأعضاء.

 

وسبب هذا المرض ما زال مجهولاً و قد يكون فيروساً بطيء التطور أو تفاعلاً مناعيًا ذاتياً أو الاثنين معا أو عاملا بيئياً.

يحصل التصلب اللويحي المتناثر في المناطق ذات المناخ المائل إلى البرودة أكثر منه في المناطق حول خط الاستواء، و هو يصيب النساء أكثر من الرجال و الذين تتراوح أعمارهم بين 20-40 سنة، و قلما يبدأ في الطفولة. للعامل الجيني دور إذ يحصر في الأقارب.

أعراض التصلب اللويحي المتناثر:

يصيب التصلب اللويحي المتناثر أي منطقة من الدماغ، و يتميز بالشعور بضعف مفاجئ و مؤلم في بصر العين الواحدة أو بازدواج الرؤية، و بتنميل و خدر و ضعف في ناحية واحدة من الجسم، و بصعوبة في المشي ومشاكل في التوازن و في البول.

وتزول غالباً هذه الأعراض بعد الهجمة الأولى لأشهر أو لسنين، ثم تتبعها هجمة أخرى، و قد تستمر فترات النكسات و الهدوء لسنوات تزداد خلالها الأعراض سوءاً.

التحكم في المرض:

بالرغم من أنه ليس هناك علاج للتصلب اللويحي المتناثر، لكن هناك الكثير مما يمكن عمله لمساعدة المصابين على الاستمرار نشطين مستقلين و منتجين، حيث يمكن أحيانا أن تخفف حدة الهجمة و مدتها باستعمال الستيرويدات القشرية و أدوية للتخفيف من حدة الأعراض مثل التقلص و الرجفان و المشاكل البولية، كما يساعد العلاج الفيزيائي على تقوية العضلات و مساعدة المصابين لاستعادة نشاطهم بعد هجمة المرض القوية.

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,439,900

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك