ماذا تفعل الأم مع طفلها بعد عودته من الحضانة؟
على الأم أن تُقدِّم لابنها جرعةً عاطفيةً تعويضيةً عند عودته من الحضانة من الاحتضان والتقبيل والترحيب، ثم تقوم بتغيير زيه والاطمئنان على نظافته الشخصية، خاصةً مكان "الحفاظ"، ثم تُطعمه وتُهدهده حتى يخلد إلى النوم، وعند استيقاظه تسأله عن يوم الحضانة، وماذا كان فيه وتُبدي تعليقاتها وتوجيهاتها المناسبة أثناء المحاورة.

ما الدور المطلوب من الحضانة تجاه الطفل في سنواته الأولى؟
هناك عدة أدوار يجب أن توفرها الحضانة الجيدة ومنها:

  1. ربط الطفل بالحضانة وما فيها ومَن فيها.
  2. تعليمه بعض السنن والآداب.
  3. تعويده على الذوقيات والسلوكيات الاجتماعية الراقية.
  4. تحفيظه ما تيسر من قصار السور ومن الأحاديث قليلة الكلمات.
  5. تحفيظه بعض الأغاني والأناشيد السهلة الهادفة.
  6. حكاية القصص ذات المغزى الهادف، خاصةً ما يكون على ألسنة الحيوانات والطيور.
  7. مزاولة بعض الأنشطة الفنية والرياضية.
  8. تعليم الأسس البدائية للقراءة والكتابة والحساب (دون تعجل).

وتتفاوت الحضانات في القيام بهذا الدور تفاوتًا كبيرًا حسب إحساس القائمين عليها برسالتهم، وحسب توافر الإمكانيات المادية والبشرية لها، فإن فات الحضانة شيء من الموارد المادية فلا يصح أن يغيب عن أذهان أصحابها الإحساس بأمانة المكان.

ما المدة الزمنية التي يجب أن يقضيها الطفل في الحضانة؟
لا توجد حدود حاسمة للمدة التي يقضيها الطفل في الحضانة لتفاعل عوامل كثيرة في ذلك:
فقد يكون جو الحضانة أفضل للطفل من جو البيت فيستفيد أكثر مع طول بقائه في الحضانة، وإذا كانت الأم موظفةً فالطفل مضطر إلى البقاء في الحضانة حتى تفرغ من عملها، أما إذا كانت الأم غير موظفة فحبذا ألا تزيد مدة مكث الطفل في الحضانة عن ست ساعات.

لو كان الطفل رضيعًا.. ما المدة الزمنية بين الرضعة والأخرى؟
المدة الزمنية بين الرضعة والأخرى هي ثلاث ساعات للطفل الطبيعي (صحةً ووزنًا)، وقد تكون ساعتين للطفل ضعيف البنية قليل الوزن مسئولية عن هذه الأعواد الطرية.

إعداد: نورة مسلم 

  • Currently 371/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 4557 مشاهدة
نشرت فى 14 مايو 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,744,253

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك