قضمة الصقيع:
  • قضمة الصقيع ضرر يسببه البرد القارص معطلاً الدورة الدموية، وهى في العادة تؤثر في الأطراف كأصابع القدم، وأصابع اليد والأنف.
  • لا تفرك الجزء المتأثر، ولا تدفئه بوضعه في ماء حار. دفئ اليد المصابة بالقضمة وذلك بوضعها تحت الإبط ، أو أدخل في كيس النوم. أرخ الثياب المشدودة، واشرب شراباً ساخناً، ثم اقصد الطبيب أو المستشفى بكل سرعة.

نهك الحر من القيظ:

  • الأعراض تشمل إرهاقاً متناهياً ودواراً وإغماء وتعرقاً وعقالاً. والسبب فقدان كمية كبيرة من الملح والماء في العرق المتفصد، وقد يكون هذا بعد العمل المضني في حالة جوية رطبة حارة.
  • أعط المصاب السوائل بكميات منتظمة و معتدلة، كأساً كل مدة. أضف إلى ثمن الجالون ملعقة صغيرة من الملح.
  • راجع الطبيب إن اقتضى الأمر المزيد من العلاج.

ضربة الحر أو الشمس:

  • الأعراض: انهيار وحرارة مرتفعة وجلد ساخن جاف واضطراب شديد مرفق بغيبوبة.
  • عالجه معالجتك لمنهار من القيظ، وانقل المصاب إلى المستشفى بأسرع ما يمكن.

هبوط الحرارة:

  • حالة تهبط فيها حرارة الجسم هبوطاً خطيراً، وهى تحدث على الأكثر مع الأطفال والشيوخ في الجو الشديد البرودة.
  • لف المصاب ببطانية أو أكثر أو ضع فوقه معاطف وأعطه شراباً حاراً حلو ليشربه، لا تعطه الكحول أو تستعمل قربه الماء الساخن أو البطانية الكهربائية فهذا ينجم عنه تدفق الدم إلى الأطراف الباردة فتسبب البرد للجسم مما يعرض المريض للموت، استشر الطبيب بسرعة.
  • المصدر: كتاب المرشد الطبي والإسعاف الأولي "بتصرف"
  • تأليف: إميل خليل بيرس
  • Currently 347/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
117 تصويتات / 1820 مشاهدة
نشرت فى 9 يونيو 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,432,516

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك