المشاكل والأخطار الصحية التي يسببها التدخين ليس فيها شك، ومع هذا تستبعد هذه العادة أشخاصا كثيرين، لماذا ؟ . قسم من الصغار يعتقد أن التدخين يضفي عليه مظهر الرجولة والنضج . وبعضهم يقلد والديه أو إخوته الكبار، وعند تعودهم على التدخين فإنهم يدمنون على هذه العادة ويصلون إلى تعلق التدخين في حالات نفسية مختلفة خلال حياتهم الروتينية.

فالسيجارة ضرورية لهم للحفاظ على اليقظة، وتساعد على التهدئة أو صرف الملل. عندما يستنشق المدخن دخان السيجارة إلى رئتيه، فإن دمه يمتص مادة تسمى نيكوتين، وتحمل بالدم إلى المخ خلال ثوان. النيكوتين مادة تسبب إدمانا - وهو يولد تغييرا كيميائيا في الدماغ يؤدي إلى الرغبة في النيكوتين. ويسبب أيضا شعورا غير لطيف بعد زوال تأثيره. هذا الشعور يسمى أعراض الفطام. إلى جانب ذلك، يؤدي التدخين إلى نوع آخر من الإدمان - حركات وعادات. المدخنون يتعلقون بطقوس صغيرة يطورونها مثل: ضرب السيجارة بظاهر اليد، وتحريك الرماد، والتفتيش عن أعواد الكبريت في جيوب البدلة - كل هذه طقوس مرافقة للتدخين ومن الصعب التخلص منها، مثلما يصعب التخلص من تأثير النيكوتين.

تأثير التبغ على الجسم 

  • Currently 285/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
94 تصويتات / 1722 مشاهدة
نشرت فى 24 يونيو 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,826,611

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك