في معظم دول الغرب، نسبة المدخنين آخذه بالانخفاض. التدخين لم يعد عادة مقبولة. المدخنون يتناقصون، بنسبة مدخن واحد لاثنين غير مدخنين.

لماذا تغير موقفنا تجاه التدخين ؟ أخطار التدخين قوية جدا، وحتى أكثر المدخنين إفراطا، مدرك لخطورة سرطان الرئة. ولكن قلة يعلمون عن صلة التدخين بأمراض القلب والالتهاب الشعبي، ولكن التوعية الصحية تساعد على نشر وازدياد هذه المعرفة.

منظمات لمكافحة التدخين تعمل في المدارس، لأجل نشر الوعي للمخاطر بين الشباب. والحكومة تنفق كل سنة ميزانيات كبيرة لدعم الدعاية ضد التدخين في الصحف والتلفزيون.

بعد تغير موقف الجمهور، أصبح من السهل أكثر تحديد الأماكن المسموح فيها بالتدخين. فمنع التدخين في حوانيت الطعام، السينما، المسارح، المستشفيات والمدارس. في الطائرات والمواصلات العامة حددت أمكنة جلوس خاصة لغير المدخنين.

حق الاختيار 

  • Currently 249/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
84 تصويتات / 915 مشاهدة
نشرت فى 25 يونيو 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,482,506

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك