هناك إستراتيجيتان للتعامل مع حالات التحرش:

التفادي:
وتعنى تجنب الأماكن والمواقف التى يتوقع فيها التحرش مثل الأماكن المعزولة أو المغلقة التى يسهل الإنفراد فيها بالضحية، أو الأماكن المزدحمة، أو التواجد مع أشخاص بعينهم يتوقع منهم هذا السلوك. وتتعلم الفتاة بشكل خاص أن تتجنب المواصلات المزدحمة، وأن تستفيد من وجود العربات المخصصة للنساء فى الترام، وإذا ركبت تاكسي أن لا تركب بجوار السائق فى الكرسي الأمامي وأن لا تتبسط إليه فى الحديث بدون داعي، وإذا ذهبت إلى عيادة الطبيب أن لا تذهب وحدها، وأن تعرف الأسرة ظروف وأماكن الدروس الخصوصية لبناتها وأبنائها........ إلخ. واستراتيجية التفادي قد تمنع حوالي 75% من حالات التحرش ومواقفه دون مشكلات تذكر.

المواجهة:
وفيها تواجه المتحرش بها الشخص المتحرش، إما بنظرة حازمة ومهددة، أو بكلمة رادعة ومقتضبة، أو بتغيير مكانها ووضعها، أو بتهديده وتحذيره بشكل مباشر، أو بالاستغاثة وطلب المساعدة ممن حولها، أو بضربه فى بعض الأحيان. وإستراتيجية المواجهة تحتاج لذكاء وحسن تقدير من الضحية، وليس هناك سيناريو واحد يصلح لكل المواقف، وإنما يتشكل السيناريو حسب طبيعة الشخص وطبيعة الظروف. وهناك طرق قد تبدو طريفة فى المواجهة تستخدمها بعض الفتيات مثلا فى وسائل المواصلات فبعضهن يستخدمن دبوسا ضد من يحاول التحكك بهن، وهى وسيلة دفاع صامتة وقد تكون مؤثرة ورادعة، وبعضهن يتعلمن وسائل الدفاع عن النفس مثل الكاراتيه والتايكوندو والكونج فو لتتمكن من الدفاع عن نفسها دون الحاجة للمساعدة الخارجية، خاصة حين تضعف السلطات الأمنية أو تتغيب أو تنشغل بحماية أولى الأمر عن حماية الشعب أو تضعف النخوة والمروءة فى المجتمع.. ويعيب استراتيجية المواجهة أنها ربما تحدث ضجة أو فضيحة لا تحبذها المرأة أو الفتاة فى مجتمعاتنا المحافظة، على الرغم من أن فيها ردع قوى لكل من تسول له نفسه بالتحرش بأي فتاة.

المصدر:

  • الدكتور محمد المهدي/ استشاري الطب النفسي

المراجع بتصرف :

  • http://www.maganin.com/articles/articlesview.asp?key=529
  • http://www.alhsa.com/forum/showthread.php?t=20414
  • http://www.maganin.com/articles/articlesview.asp?key=530
  • Currently 350/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
122 تصويتات / 4589 مشاهدة
نشرت فى 2 سبتمبر 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,608,999

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك