اللاكتوز هو المادة السكرية الرئيسية في الحليب أو اللبن وجميع منتجات الألبان، أما اللاكتاز فهو إنزيم يصنع ويفرز في الأمعاء الدقيقة لهضم اللاكتوز.
وتبدأ المشكلة عندما لا تنتج الأمعاء كميات كافية من اللاكتاز أو كميات قليلة جدا منه، ما يؤدي إلى عدم تحمل اللاكتوز (lactose intolerance)، ويعوق هذا النقص في إنزيم اللاكتاز عملية هضم سكر اللاكتوز، الذي يمر كما هو في الأمعاء الدقيقة إلى القولون، حيث يتخمر في وجود البكتريا الصديقة في القولون وينتج عن ذلك الهيدروجين وغيره من الغازات. كما يسحب اللاكتوز غير المهضوم الماء إلي القولون، مما يؤدي إلي الإصابة بالإسهال. وصحيح أن الإسهال وغازات البطن من الأعراض المزعجة، إلا أنها لا تعوق هنا عملية امتصاص وهضم المواد الغذائية الأخرى ولا تسبب تلفاً في الأمعاء على المدى البعيد.
نقص اللاكتاز يمكن حدوثه لأسباب عديدة، ففي حالات نادرة يولد بعض الأطفال وهم مصابون بعدم القدرة علي إنتاج اللاكتاز، ولأسباب غير معروفة حتى الآن يقل أو يضعف إنتاج إنزيم اللاكتاز لدى الأشخاص ذوي

الأصول الأفريقية والآسيوية والأمريكية الأصل (الهنود الحمر) بدرجة كبيرة مع التقدم في العمر.
بالإضافة إلى ذلك قد يكون الأمر مكتسبا في بعض الحالات المرضية التي تصيب الجهاز الهضمي كحالات الالتهاب المعوي المزمن (inflammatory bowel disease) أو المرض الجوفي (celiac disease)، كما قد يحدث نقص إنزيم اللاكتاز لفترة قصيرة عقب الإصابة بمرض الالتهاب المعدي المعوي الفيروسي.

المصدر: جريدة الشرق الأوسط.

 

  • Currently 296/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
98 تصويتات / 2179 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,852,888

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك