أولاً: إجراءات وقائية عامة:

  • يتم مكافحة القوارض والبراغيث من قبل الهيئات الصحية المسئولة، للوقاية من انتشار المرض ومكافحته قبل ظهوره.
  • يجب تجنب أماكن تواجد الحيوانات العائلة للمرض - وأهمها الفئران- ويجب التخلص منها ومن الحشرات الناقلة - وأهمها البراغيث- عند تواجد الطاعون.
  • يجب تدقيق ملاحظة المخالطين للمرضى وعند ظهور أي أعراض عليهم - مثل ارتفاع الحرارة أو تورم بالغدد الليمفاوية – يجب البدء في إعطائهم المضادات الحيوية كما يمكن إعطاء المخالطين المضادات الحيوية كإجراء وقائي.

 

ثانياً: الإجراءات الوقائية تجاه المريض:

  • العزل الإجباري للمريض في أماكن خاصة في المستشفيات حتى يتم الشفاء التام.
  • يجب تطهير إفرازات المريض ومتعلقاته والتخلص منها بالحرق
  • يتم تطهير أدوات المريض بالغلي أو البخار تحت الضغط العالي.
  • يتم تطهير غرفة المريض جيداً بعد شفاء الحالة.

 

ثالثاً: الإجراءات الوقائية تجاه المخالطين:

  • يتم حصر وفحص كافة المخالطين المباشرين وغير المباشرين للمريض وفحص عينات من الدم، وكذلك يتم تحصينهم باللقاح الواقي.
  • في حالات الطاعون الرئوي، يتم عزل جميع المخالطين للمريض إجبارياً لمدة عشرة أيام، أما في حالات الطاعون الدملي والتسميمي فيتم مراقبة المخالطين لمدة عشرة أيام ترقباً لظهور أي حالات مرضية جديدة فيما بينهم.


المصادر:
موسوعة ويكيبيديا العربية
موقع صحة

  • Currently 396/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
134 تصويتات / 2063 مشاهدة
نشرت فى 21 يونيو 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,061,660

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك