* ما هي حمى التيفود؟

هي مرض خطير تسببه بكتيريا تدعي Salmonella typhi . و هو منتشر في الدول النامية و يندر وجوده في الدول المتقدمة نتيجة ارتفاع الوعي الصحي بها. المرض يمكن تجنبه كما يمكن علاجه بالمضادات الحيوية.

* كيف تنتقل عدوى التيفود؟

الميكروب يعيش فقط في الإنسان و المريض يحمل الميكروب داخله في الدم أو الجهاز الهضمي. بالإضافة إلي ذلك فهناك أشخاص يدعون حاملي المرض و هم لا يزالون يحملون الميكروب رغم زوال أعراض المرض عنهم. و يشترك المرضى مع حاملي العدوى في أنهم يخرجون الميكروب عن طريق البراز.

ويمكن أن تنتقل إليك العدوى عن طريق إذا تناولت طعام أو شراب تم تداوله من قبل شخص حامل للعدوى أو مصاب بها أو إذا حدث تلوث للطعام أو مياه الشرب أو الغسيل بماء الصرف الصحي الذي يحمل العدوى.

ولذا تنتشر العدوى في المناطق التي لا يحرص الناس فيها على غسيل الأيدي جيداً أو تلك التي يحدث فيها تلوث للماء بالصرف الصحي.

وإذا دخل الميكروب إلى الجسم عن طريق الأكل أو الشرب فإنه يتكاثر و ينتشر في الدم و تظهر أعراض المرض و ارتفاع درجة الحرارة على المصاب.

* كيف تتجنب العدوى؟

- تجنب تناول أطعمة أو أشربة غير آمنة.

- التطعيم ضد المرض قبل التعرض له.

 إرشادات لتجنب العدوى:

- الطعام يجب أن يكون مغليًا أو مطهيًا.

- مياه الشرب: تناول المياه المعدنية أو قم بغلي الماء العادي جيداً قبل شربه.

- تجنب إضافة الثلج للمشروبات إلا إذا كان الثلج تم تحضيره من ماء سبق غليه.

- تناول الطعام الذي تم طهيه جيداً جداً و تناوله و هو لا يزال ساخنًا.

- تجنب الخضر و الفاكهة النيئة إلا إذا كان لها قشرة خارجية. فالخس علي سبيل المثال يسهل تلوثه ويكون من الصعب تنظيفه بشكل جيد.

- إذا قمت بتناول فواكه لها قشرة خارجية فعليك أن تقوم بتقشيرها بنفسك مع الحرص على غسل يديك جيدًا بالماء و الصابون قبل ذلك.

- تجنب الأكل و الشراب الذي تشتريه من الشارع و الباعة الجائلين حيث يصعب الحفاظ علي نظافة مثل هذه الأطعمة المتداولة في الشارع.

* هل هناك تطعيم ضد المرض؟

التطعيم يتوافر في صورتين إحداهما في صورة حقن و الأخرى عبارة عن أقراص عن طريق الفم. التطعيم يأخذ فترة أسبوع حتى يعطي حماية ضد الميكروب.

الأقراص جرعتها قرص واحد كل يومين و الجرعة عبارة عن 4 أقراص و تأثيرها يستمر لمدة 6 سنوات.

الحقن تؤخذ حقنة واحدة و تعطي مفعول يستمر لمدة سنتين.

*  ما هي أعراض المرض؟

ارتفاع مستمر في درجة الحرارة تصل إلي 39 -40 درجة مئوية. المريض قد يشعر بالضعف العام و تحدث له آلام بالمعدة و صداع و فقدان للشهية. في بعض الأحيان يظهر طفح جلدي وردي اللون.

الطريقة الوحيدة للتأكد من الإصابة بالمرض هي عن طريق أخذ عينة من البراز أو الدم للكشف عن وجود الميكروب.

* كيف يعالج المرض؟

- إذا كان لديك شك في إصابتك بالمرض فعليك التوجه للطبيب في أقرب فرصة.

- الطبيب غالبًا ما يصف أحد أنواع المضادات الحيوية مثل أمبيسلين، ومركبات السلفا أو السيبروفلوكساسين. وتبدأ الأعراض في التحسن في خلال يومين أو ثلاثة.

أما إذا لم يتم علاج المريض فقد تستمر الحرارة لأسابيع أو شهر و ينتهي 20 % تلك من الحالات بالوفاة.

من المهم معرفة أنه حتى بعد زوال الأعراض قد يظل المريض حاملا للميكروب و بالتالي فالمرض قد يعود إليه أو قد ينقله إلى شخص آخر. وخاصة إذا كان المريض يعمل في تداول أو تحضير الطعام، وفي هذه الحالة يجب أن يمنع من العمل حتى يقر الطبيب أنه غير ناقل للعدوى.

لذلك من المهم الاستمرار في تناول الدواء طوال الفترة التي حددها الطبيب حتى يشعر المريض بأن حالته تتحسن. كذلك يجب الاهتمام بغسيل الأيدي جيدًا بالماء والصابون بعد استخدام دورة المياه و تجنب تحضير الطعام.

المصدر: موقع صيدلية الملاك

  • Currently 322/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
110 تصويتات / 5087 مشاهدة
نشرت فى 11 أغسطس 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,489,522

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك