الصداع الناتج عن التوتر   

  هذا النوع من الصداع هو الأكثر شيوعاً والضغط النفسى هو وراء الإصابة. هذا الصداع عادة يبدأ بالتدريج وغالباً ما يشمل كل الراس الرقبة، والكتفين.

العلاج

تمارين إرخاء العضلات كثيراً ما تفلح في تخفيف هذا النوع من الصداع.

الصداع النصفى   

عادة يكون متكرر وهو أكثرشيوعاً بين السيدات. الشخص الذي يعاني من الصداع النصفي يشعر عادة قبل حدوثه بأنه سيصاب بصداع وقد يصاحب هذا الشعور باضطرابات بصرية مثل نقط سوداء، بريق لامع، أو بحالة بصرية معينة حيث يستطيع الشخص رؤية ما أمامه فقط ولكن أى شئ على الجوانب يصبح بالنسبة له أسود أو مشوش، بالإضافة إلى شعور بتعب عام أو غثيان. يقول د. شريف كامل عامر- أستشارى طب العيون:" هناك أنواع من الصداع النصفى لا تسبب ألماً في الرأس لكن تتسم باضطرابات بصرية"

  العلاج:

  إن الجلوس في غرفة مظلمة هادئة لبعض الوقت قد يساعد على الشعور بالتحسن. يقول د. شريف:" إذا شككت ولو لمرة واحدة بأنك مصابة بصداع نصفى، يجب أن تذهبي للطبيب لكي يؤكد التشخيص. إن فقد البصر المفاجئ أو تشوشه قد يكون عرضاً لأمراض أخطر".

الصداع المتجمع  

   يسبب ألما شديداً وعادة يحدث هذا النوع من الصداع في نفس الموعد كل يوم على مدار عدة أسابيع. الرجال غالباً يعانون أكثر من السيدات من هذا النوع من الصداع.

العلاج:

   إن الالتزام بروتينك المعتاد بما في ذلك عادات النوم أمر هام. توجد أدوية تساعد على تخفيف هذا النوع من الصداع إذا وجدت أنه يعاودك- لكن بالطبع يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

 الصداع الناتج عن التعود على الكافيين    

يحدث عادة هذا النوع من الصداع إذا لم تتناولي كوب القهوة الذى تعتادين على تناوله في الصباح، أو حتى أنك قد تستيقظين من النوم وأنت مصابة بصداع إذا ما كنت قد تناولت كوب الشاى الذى تعتادين على تناوله في اليوم السابق مبكراً عن الموعد الذى تتناولينه فيه عادة.  

العلاج:

  أفضل شئ هو أن تقللى تناولك للكافيين. كثير من الناس يعانون من هذا الصداع في الأيام الأولى من الصيام خلال شهررمضان وأفضل حل هو تقليل تناول الكافيين تدريجياً قبل بدء شهر  رمضان.

الصداع المرتبط بنقص السكر في الدم  

يحدث هذا الصداع نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل كبير. قد تصابين بهذا النوع من الصداع عند البقاء لمدة طويلة دون تناول طعام.   

العلاج

إذا كنت تعانين من انخفاض مستوى السكر في الدم، حاولى تجنب الإصابة بهذا النوع من الصداع باحتفاظك دائماً ببعض المأكولات الصحية الخفيفة والحرص على عدم بقائك لفترة طويلة دون طعام.

صداع الجيوب الأنفية   

هذا النوع من الصداع شائع جداً مع نزلات البرد والحساسية ويسبب ألماً في مقدمة الرأس والوجنتين.

العلاج:

  أدوية نزلات البرد التي تحتوي على مضادات للاحتقان كثيراً ما تساعد على تخفيف هذا النوع من الصداع. إذا كنت حامل أو ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وترغبين في تجنب الأدوية، جربي عمل كمادات دافئة على مكان الألم، أو حاولى تدليك مكان الألم بدهان المنتول الخاص بهذا الغرض. إن تناول المشروبات الساخنة كثيراً ما يخفف الألم بشكل مؤقت.

تخفيف الصداع

بالنسبة لبعض الناس، قد يكون أفضل علاج هو النوم لبعض الوقت، لكن بالطبع لا يكون ذلك ممكناً دائماً. إذا كنت لا تستطيعين النوم لبعض الوقت، قد يكون المسكن هو البديل. لكن إذا كنت تتناولين هذه المسكنات دائماً وتلاحظين أنك تصابين بصداع بمجرد أنتهاء مفعول المسكن، قد تكونين مصابة ب" صداع مرتجع" حيث  من الأفضل عدم تناول مسكنات. حاولى تخفيف الألم دون تناول أدوية .أحياناً فرد جسمك أو المشى لبضع دقائق قد يخفف الألم. قد يساعد أيضاً في التخفيف من الألم تدليك الرقبة والرأس.

تجنب الصداع

إذا كنت تعانين من الصداع كثيراً، يجب أن تلقى نظرة دقيقة على اسلوب حياتك، غذائك والبيئة التى تعيشين فيها وحاولى تجنب أى شئ قد يثير الصداع.

بعض الأسباب المثيرة للصداع:

  •  التدخين، سواء كنت تدخنين أو حتى إذا كنت مدخنة سلبية .
  •  الضغط النفسى.
  •  الأوضاع السيئة في الجلوس خاصة أمام المكتب أو الكمبيوتر. حاولى جعل مكان عملك مريحاً قدر الإمكان. احرصى على الوقوف وفرد جسمك لمدة 30 ثانية بعد كل ساعة من الجلوس .
  •  بعض المأكولات مثل الكافيين، الشيكولاتة، الجبن، والمسكرات عادة تثير الصداع النصفى، حاولى أن تتذكرى ما الطعام الذى تناولتيه قبل حدوث الصداع النصفى ولاحظى ما إذا كان هذا النوع من الطعام يبدو أنه يسبب مشكلة. قد يساعدك في التعرف على المأكولات التى تثير لديك صداع نصفى أن تقومى بعمل سجل تدونين فيه ملحوظاتك عن هذه المأكولات.
  •  حبوب منع الحمل التى تحتوى على هرمون الإستروجين.
  •  التعرض لكيماويات معينة. إذا كنت تستخدمين في عملك أى كيماويات تسبب أدخنة، تأكدى من تهوية المكان جيداً.
  •  نقص النوم
  •  اسلوب التغذية الغير صحى.

الأعراض الخطيرة

يجب اللجوء إلى الطبيب عند الشعور بأحد الأعراض الآتية:

  •  صداع مفاجئ وشديد للغاية .
  •  صداع متواصل لايشبه أى صداع أصبت به من قبل .
  •  صداع يصاحبه تيبس في الرقبة وحرارة.
  •  صداع بعد حدوث إصابة للرأس .
  •  صداع يصاحبه فقدان الوعى، أو اضطراب،أو تغير في الشخصية .

المصدر:

  • مجلة الأم والطفل العدد 1 لسنة 2005
  • Currently 267/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
89 تصويتات / 2718 مشاهدة
نشرت فى 23 أغسطس 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,547,560

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك