بمجرد أن تلد الحامل تبدأ تسأل نفسها :لماذا رغم أنني قد وضعت مولودى، أشعر وكأنني لازلت حامل في الشهر التاسع؟ هل سأستطيع أن ارتدى ملابسي القديمة مرة أخرى؟ ماذا يجب أن أفعل لكي يعود شكلي كما كان؟

 بالنسبة لكثير من السيدات سواء كن قبل الحمل نحيفات أو بدينات فإن فترة ما بعد الولادة يمكن أن تمثل تحديا كبيرا بالنسبة لهن قد تكون عصيبة بشكل كبير. بعد مرور تسعة أشه تغير خلالها جسمك بشكل لا يعجبك بدءا من زيادة وزنك إلى بطنك المترهلة بعد الولادة كل ما تتمنيه الآن هو أن تعودي لشكلك الأول مرة أخرى . لكن في خضم انشغالك بمسئوليات الأمومة لا يوجد لديك وقت لممارسة الرياضة أو حتى لتناول الأطعمة السليمة. في الحقيقة إن فترة ما بعد الولادة هي من أكثر الفترات التي تحتاجين فيها للتفكير بشكل ايجابي وواقعي. إن وزنك قد زاد تدريجيا خلال 9 أشهر فلا تتصوري أنك ستتخلصين من هذا الوزن الزائد خلال أسبوع أو اثنين . ربما تفقد بعض السيدات الملحوظات أغلب وزنهن الزائد بعد الولادة مباشرة لكن بالنسبة لأغلب السيدات ،يحتاج الأمر منهن إلى الكثير من الجهد والعزيمة قبل أن تبدئي معركتك لفقدان وزنك الزائد تذكري دائما أن ترفقي بنفسك فقد مررت بالكثير خلال شهور الحمل .

اقرئي لتعرفي كيف تستعيدين نفسك مرة أخرى بدءا بالتفكير الصحيح.

قبل أن تبدئي

  • عليك أن تفخري بوزنك الزائد لأنه حدث بسبب شيء عظيم وهو هذا الطفل الجميل الذي تسعدين برؤيته واحتضانه وبسبب هذا الطفل أيضا أصبحت إنسانة لها أهمية خاصة ومشغولة فقد أصبحت أما فابدئي في استعادة نفسك بالمعدل الذي يناسبك وليس بالمعدل الذي يناسب الآخرين.
  •  تذكري أنه كما استغرق الوزن الزائد الذي اكتسبتيه أثناء الحمل وقتا سيستغرق التخلص منه واستعادة جسمك أيضا وقتا فلا تقلقي إذ لم تعودي سريعا لشكلك الأول.
  •  اعلمي أنه كلما كان فقدان الوزن أبطء كلما كنت أكثر صحة وكلما زاد احتمال الاحتفاظ بهذا الفقدان.

نصائح للتغذية

  •  تناولي الأطعمة الصحية مثل الفاكهة ، الخضروات الخضراء، المكرونة منخفضة الدهون، البقول، الخبز البني، اللحم البتلو، والسمك.
  •  بشكل عام تجنبي الأطعمة التي تحتوى على نسبة كبيرة من الدهون أو السكر.تجنبي أيضا تناول الأطعمة الغير ضرورية التي تحتوى على سعرات حرارية عالية مثل الأيس كريم والفشار.
  •  يجب أيضا أن تقللي تناولك للكربوهيدرات لآن الكربوهيدرات الزائدة تخزن فى النهاية في الجسم على شكل دهون.
  •  تناولي كميات كبيرة من الماء وتجنبي المشروبات الغازية.

نصائح واختيارات رياضية

  •  لا تنسى أن جسمك قد مر بفترة عصيبة فهوني على نفسك،إذا كنت تمارسين الرياضة قبل الحمل وأثنائه فسيساعدك ذلك على أن تتبعي معدل أسرع في ممارسة الرياضة.
  •  لا تضغطي على نفسك في التمرين إذا شعرت باكتساب طاقة بعد انتهائك من التمرين فهذا دليل على أنك قد مارست الرياضة بشكل سليم.أما إذا شعرت بالإجهاد والتعب فربما تكونين قد بالغت في ممارستك للرياضة حاولي الاستجابة لما يطلبه جسمك فهو أفضل مؤشر يساعدك على معرفة الطريق الصحيح.
  •  اختاري نوع الرياضة التي تتناسب مع حالتك المزاجية أسلوب حياتك ، وإمكانياتك. من أفضل الاختيارات ، المشي، أو الجري على السير المتحرك.
  •  أهم شيء هو أنك سواء كنت قد ولدت ولادة طبيعية أو قيصرية،من الأفضل دائما أن تستشيري طبيب الولادة عن أنسب وقت تبدئين فيه ممارسة الرياضة وعن أفضل نوع رياضة يمكنك ممارستها.

الرضاعة والرشاقة
لا يخفى على أحد أن الرضاعة الطبيعية تحتاج إلى كمية أكبر من السعرات الحرارية عما يحتاج الحمل نفسه فمن الطبيعي أن تفقدي بعض الوزن إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية لكن من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها بعض السيدات هي تناول أطعمة أكثر من اللازم أو على الأقل أطعمة غير ضرورية تحتوى على الكثير من الدهون لاعتقادهن أن هذه الأطعمة ستزيد من كمية لبنهن . الحقيقة أنك إذا تناولت الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والسعرات الحرارية المنخفضة وحافظت في نفس الوقت على تناول كميات كافية من السوائل سيؤدى هذا إلى إدرار اللبن بنفس الكمية دون زيادة وزنك من أجل أن تبدئي رحلة عودك لدولاب ملابسك القديمة ركزي على تناول كميات كبيرة من الماء والعصائر وعلى تناول الأطعمة الصحية وارفضي باقي قائمة الأطعمة التي تشير أصابع الاتهام إليها.

المصدر: مجلة الأم والطفل العدد 1 لسنة 2006
  • Currently 270/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
91 تصويتات / 3692 مشاهدة
نشرت فى 29 سبتمبر 2009 بواسطة byotna
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,458,573

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك