إنه لشعور بالاسترخاء الغريب تحس به عندما تذهب للعمل في اليوم الذي يسبق عطلة نهاية الأسبوع، هو يوم يختلف عن باقي الأيام، فأنت تعرف أنّ اليوم الذي يليه هو يوم عطلة؛ فبعد عمل شاق لأسبوع كامل، من الطبيعي أن يحتاج عقلك وجسمك للراحة حتى تتمكّن من البدء لاحقاً بأسبوع جديد.

وثمّة الكثير لتقوم به خلال يومين من العطلة، إلا أنّ نشاطاتك قد تختلف بوجود الأطفال معك، ولأنّنا نعيش في الشرق الأوسط، ترانا معتادين على تمضية معظم أوقاتنا في المنزل نظراً إلى سوء الأحوال الجوّيّة، لكن إن كان لديك أولاد والحرارة في الخارج مقبولة، فلا تتردّد في قضاء بعض الوقت معهم في الهواء الطلق. دعهم يمرحون ويلعبون في الحدائق العامة، ويركبون الدرّاجات وينعمون بالطبيعة. واستفد انت من هذا الوقت لمراقبتهم ومشاركتهم فرحتهم.

ماذا عن مدينة الملاهي؟

 هي الأحبّ إلى قلب المراهقين والأولاد إذ يقضون أمتع الأوقات هناك يتنقّلون من لعبة إلى أخرى، ويعشق الأولاد فصل الصيف والمرح تحت أشعّة الشمس، لذلك، لا تتردّد في أخذهم معك إلى منتجعات السباحة أو الشاطئ، إذ لا يتعبون من الماء وأنت في هذا الوقت تستمتع بالسباحة حيناً وتستفيد من الشمس وتستمع إلى الموسيقى حيناً آخر.

أمّا البالغون، فعليهم الاستفادة قدر الامكان من نهاية الأسبوع. وقد تكون البداية البطيئة الأنسب لك. استيقظ عندما تشعر بذلك، وتناول من ثمّ وجبة الإفطار بشكل متأنّ ثمّ انطلق في مشاريعك. وخلال النهار، يمكنك القيام ببعض الأشياء، كالذهاب الى المراكز التجاريّة للتسوّق. ما من شيء أمتع من شراء أشياء جديدة. وبالنسبة إلى المرأة، الذهاب الى صالون التجميل لتصفيف شعرها والعناية بأظافرها هو أجمل ما تقوم به، فعندما تبدو أفضل، تشعر بأنّها أفضل. وبإمكانك أيضاً تمضية بعض الوقت مع الأصدقاء، تتناولون الغداء معاً أو تشربون القهوة، أو زيارة معرض فنّي أو ممارسة بعض الرياضات ككرة المضرب وكرة السلة وركوب الخيل... فالأدرينالين الذي تحصل عليه عند القيام بأيّ نشاط جسدي يمنحك شعوراً بالسعادة والحيويّة.

كثيرة هي الأشياء التي يمكنك القيام بها خلال الليل. حاول تمضية وقتك في مطعم جديد مثلاً أو اذهب للتنزّه على الشاطئ. يمكنك أيضاً تمضية الأمسية مع بعض الأصدقاء تتابعون أفلاماً جديدة أو تتبارون في العاب مختلفة أو حتّى تترافقون لمشاهدة حفل موسيقي أو عرض مسرحي.

يعود إليك وحدك قرار تمضية عطلة نهاية أسبوع ممتعة، يمكنك قضاء عطلتك كاملة في المنزل مع العائلة أو وحدك في الغرفة... بإمكانك أيضاً القيام بنشاط مختلف كلّ ساعة على مدى يومين. فأنت تعلم ما يسعدك... أمّا نحن، فنتمنّى لك تمضية وقتك... على هواك..

المصدر: بقلم: جاسيا جلكيان/ موقع أين.
  • Currently 276/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
93 تصويتات / 8385 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,497,112

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك