بالإضافة إلى الحوض الزجاجي، فان الحوض يجب أن يحتوي على المكونات التالية:

1 – الغطاء:

يفضل استخدام غطاء من البلاستيك لحماية الحوض من الأتربة ولمنع الأسماك من داخله ويأخذ الغطاء أشكالا جمالية كثيرة تضيف علي الحوض البهجة ، ويفضل أن يحتوي الغطاء علي مكان خاص للإضاءة وفتحة للتغذية.

2 – قاع الحوض:

يمكن استخدام الكثير من المواد في تزيين قاع الحوض مثل الحصى ، الرمل ، الأحجار ، الجذور ، الكهوف ، النباتات ويفضل استخدام حصى الكوارتز (الزلط) والرمل النهري  لوضعها في قاع الحوض ويعتبر الحصى حجم 1 – 3 مم مناسبا لجميع أنواع السمك ، كما يعتبر الرمل مناسبا لأنواع الأسماك القاعية ، ويمكن زراعة القاع الرملي بالنباتات مع تحديده بالحصى ونظرا لأن الكثير من الأسماك تفضل اللون الداكن لقاع الحوض ، لذا يمكن وضع الحصى داكن اللون فوق الرمال بعد زراعتها بالنباتات واستخدام بعض أشكال الصخور لعمل كهوف تستخدمها الأسماك في الاختباء والفقس وحماية الصغار و الصخور المستخدمة في هذه الحالة يفضل أن تكون من الصخور الرملية أو الصخور الطينية ، ويمكن وضع قطع من جذور الأشجار في قاع الحوض حيث تشكل مخابئ جيدة للأسماك وتعطي الشكل الطبيعي للحوض ، ولكن يراعي أن الجذوع الخشبية تزيد من حموضة المياه ، كما يمكن استخدام البامبو وبعض المصنوعات من الخزف أو البلاستيك كأشكال جمالية داخل الحوض.

3 – الإضاءة:

بالإضافة إلي الناحية الجمالية التي تضيفها الإضاءة إلي الحوض فإنها ضرورية لحياة الأسماك والنباتات ، وفترة الإضاءة اللازمة لمعظم أنواع الأسماك تتراوح ما بين 12 – 14 ساعة في اليوم لذا يفضل استخدام جهاز توقيت (Timer) لضبط مواعيد الإضاءة ومن ملاحظة أنواع الطحالب المتكونة علي الجدران الداخلية للأحواض وعلي مواد القاع ويمكن معرفة إذا كانت الإضاءة مناسبة أو لا ، فالإضاءة الشديدة تسبب نمو الطحالب الخضراء ، في حين أن الإضاءة الضعيفة مناسبة لنمو الطحالب البنية وكلاهما غير مطلوب للحوض.

والإضاءة السليمة للحوض يجب أن تتوفر فيها الشروط التالية:

  1.  أن تكون الإضاءة من أ‘لي فقط ، حيث إن الإضاءة من أسفل أو الجانبية تسبب إزعاجا للأسماك.
  2.  أن تكون الإضاءة من الأمام إلي الخلف لإظهار الناحية الجمالية للأحواض.
  3.  أن تكون الإضاءة غير مباشرة وغير ظاهرة للعين ، ويتم ذلك باستخدام كشاف (لمبة غطاء) علي يوضح في الجهة الأمامية العلوية من الحوض إلي أسفل الغطاء.
  4.  أن يكون مصدر انبعاث الضوء بعيدا عن سطح الماء بحوالي 15 سم.

ويفضل استخدام لمبات الفلوريسنت ذات الإضاءة البيضاء النهارية في الأحواض حيث تحقق المميزات التالية:

  1.  استخدام منخفض من الكهرباء .
  2.  الأمان اللازم في حالة تناثر المياه عليها.
  3.  لا تساعد علي نمو الطحالب.
  4.  يتم تغييرها مرة كل عام.

ويتناسب عدد اللمبات المستخدمة وقوتها حسب طول الحوض فالحوض بطول 50 سم يحتاج إلي قوة 50 وات وبذلك يمكن وضع لمبة واحدة بقوة 40 وات ، والحوض بطول 80 – 100 سم يحتاج إلي لمبتين كل منهما 40 وات وهكذا يمكن حساب عدد اللمبات اللازمة لإنارة الحوض حسب طوله.

4 – السخانات:

أ – السخان العادي:
يتكون السخان العادي من قضيب من مادة عازلة غالبا (الفخار) ملفوف عليه سلك حراري بداخل أنبوبة من الزجاج الحراري عليها غطاء من الكاوتش لا يسمح بمرور الماء لتوصيله بمصدر الكهرباء وبداخل الأنبوبة الزجاجية بالقاع قطعة من الصوف الزجاجي لمنع الحرارة المباشرة من الوصول إلي الزجاج.

يوضح السخان العادي في قاع الحوض الزجاجي أو علي الجوانب باستخدام حامل من الكاوتشوك يلتصق بجدار الحوض الزجاجي.

ب – سخان القاع:
يعمل بنفس فكرة السخان العادي ، ولكنه مصمم ليوضع في أرضية الحوض أسفل مواد القاع ، حيث يقوم بتسخين الرمال المكونة لقاع الحوض ويشع منها الحرارة لتسخين  المياه وكذلك الحرارة اللازمة لنمو النباتات المزروعة في المياه ، كما يساعد علي النمو الجيد لها ويمكن استخدام سخان القاع مع السخان العادي الذي يوضح في هذه الحالة علي أحد الجوانب في نفس الحوض.

ج – السخان بالترموستات:
وهو أفضل أنواع السخانات المستخدمة في الأحواض الزجاجية حيث يتم ضبط درجة حرارة المياه حسب الدرجة المطلوبة ، ويعمل السخان أوتوماتيكيا لضبط الحرارة ، والسخان بالترموستات له نفس تركيب السخان العادي بالإضافة لوجود ترموستات صغير ولمبة بيان صغيرة تظل مضيئة أثناء عمل السخان وتنطفئ عند التوقف عن العمل ، ولضبط السخان يتم الأتي :

  1.  يوضح الترمومتر المائي داخل الماء وتقرأ درجة حرارة الماء.
  2.  يعلق السخان علي أحد جوانب الحوض من الداخل بواسطة حامل كاوتشوك ثم يوصل السلك بمصدر الكهرباء.
  3.  يحرك مسمار الضبط في اتجاه عقارب الساعة حتى تضيء اللمبة.
  4.  يترك السخان تحت الملاحظة مع متابعة درجة الحرارة علي الترمومتر حتى تصل إلى الدرجة المطلوبة .
  5.  إذا انطفأت اللمبة قبل الوصول للحرارة المطلوبة يستمر في تحريك مسمار الضبط في اتجاه عقارب الساعة حتى تضيء اللمبة .
  6.  عند الوصول إلى الحرارة المطلوبة يحرك مسمار الضبط برفق عكس اتجاه عقارب الساعة حتى تنطفئ اللمبة.
  7.  يتابع لمبة السخان وقراءة الترمومتر لمدة نصف ساعة ويستمر ضبط المسمار سواء في اتجاه عقارب الساعة أو عكسها حتى يتم ضبط الدرجة  المطلوبة.

وبعدها يعمل السخان والترموستات علي استمرار ضبط درجة حرارة الماء داخل الأحواض دون تدخل .

ملحوظة هامة:
يجب عدم تشغيل السخان خارج المياه حتى لا ينفجر وعند رفع السخان من الحوض يجب سحب السلك أولا من مصدر الكهرباء.

5 – الفلتر:

يقوم الفلتر أساسا بتنقية مياه الحوض من مخلفات الأسماك كما يقوم بعملية تقليب للمياه لزيادة محتواها وهناك العديد من أنواع الفلاتر الموجودة في الأسواق أهمها الفلتر الميكانيكي والبيولوجي وهذه الفلاتر بعضها يعلق داخل الحوض علي أحد الجوانب والبعض الأخر يوضع في قاع الحوض ، والجدير بالذكر أنه عند اختيار نوع الفلتر يجب مراعاة طبيعة الأسماك حيث تفضل بعض أنواع الأسماك المياه الساكنة.وبالتالي يجب اختيار الفلتر الذي لا يحدث تناثر للمياه وهناك نوعان من المرشحات يستخدمان في ترشيح ماء الحوض من الرواسب والمواد العالقة به :

(أ‌) المرشح البيولوجي : Biological Filter
وهو مكون من شريط من البلاستيك به ثقوب ضيقة جدا ويوضع تحت طبقة من الحصى والرمل وهي تعمل كطبقة ترشيح وتركيب أنبوبة عند الأركان المتوجهة لرفع الماء لأعلي وذلك بمساعدة ضغط الهواء خلالها  وبالتالي يعاد الماء مرة أخري للحوض وبذلك يتم ترشيح الماء بشكل مستمر ويظل نقيا ولكن عيوب هذه المرشحات هي كثرة انسدادها خاصة إذا زادت كمية المخلفات بالحوض فلابد من التنظيف الدائم لهذه المرشحات بصفة مستمرة.

(ب‌) المرشحات الميكانيكية : Mechanical Filters
وهذا النوع من المرشحات يعمل علي إزالة الحبيبات الصغيرة العالقة بالماء لكي يظل نقيا وتستخدم هذه المرشحات في الأحواض ذات الكثافة العالية من الأسماك وتوضع هذه المرشحات أما في داخل الحوض غالبا يثبت في ركن الحوض أو خارجه حيث يتم سحب الماء بواسطة دفع الهواء خلال أنبوبة من البلاستيك حتى يمرر هذا الماء علي طبقة أو أكثر من الصوف الزجاجي أو حبيبات من الفحم النباتي حيث يتم تنقيته ويعاد للحوض مرة أخري.

6 – طلمبة الهواء:

يوجد في الأسواق  أنواع عديدة من طلمبات الهواء ، وتعمل طلمبة الهواء بالكهرباء ويمكن تشغيلها طوال الليل لأهمية الأكسيجين الذائب في مياه الحوض ، وتهوية مياه الحوض تعتمد أساسا علي وجود وسيلة لتقليبها ليس فقط لإضافة كميات وافرة من الأكسيجين وطرد ثاني أكسيد الكربون ولكن أيضا للمساعدة علي تجانس درجة حرارتها في الحوض وهناك أحجام متفاوتة من طلمبات الهواء وتتم التهوية بأن ينتقل الهواء من المضخة للماء خلال أنبوبة رفيعة من البلاستيك الأبيض الرفيع في نهايتها قطعة من الفحم المسامي العالي النفاذة للهواء ومصممة علي شكل يجعل الهواء يخرج منها علي  هيئة فقاعات تسمي سكريات Airstones   ولها أنواع و أشكال مختلفة وتنتشر في ماء الحوض وهذه السكريات تقوم بتجزئة الهواء إلى تيار مستمر من الفقاعات الصغيرة أو توصل بسلسلة من الوحدات المستخدمة في تزيين الحوض.

7 – أدوات النظافة:

يجب توافر أدوات النظافة الآتية لدى مربي الأسماك:

(أ) الخرطوم:
يستخدم الخرطوم في عمل سيفون لمياه الحوض حيث يتم سحب جزء من المياه من قاع الحوض والتي يترسب بها مخلفات الأسماك لاستبدال بمياه نظيفة، ويفضل إيقاف عمل الفلتر خلال إجراء عملية السيفون لوقف تقليب المياه وإعطاء الفرصة لترسيب المخلفات قرب القاع .

(ب) المساحة:
عبارة عن مساحة مصنوعة من الكاوتشوك ذات يد طويلة تستخدم لتنظيف زجاج الحوض من الداخل لإزالة الطحالب المتراكمة علي الجدران.

(ج) الشبكة (الشلب):
تستخدم الشبكة في إزالة الأسماك الميتة من الحوض أو نقلها من حوض لأخر ويفضل أن تكون الشبكة من النوع الناعم حتى لا تسبب جروح للأسماك.

  • Currently 82/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
28 تصويتات / 12327 مشاهدة
نشرت فى 21 مايو 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,921,620

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك