نصائح لتعزيز ثقة الطفل في نفسه

edit

إن الطريقة التي يرى بها الأطفال أنفسهم تشكل طريقه مشاركتهم في هذا العالم. والملاحظ أن أهم الفروق بين الفائزين والخاسرين هي أن الفائزين يؤمنون بأنفسهم ويشعرون بأحقيتهم في الدخول في مضمار الفائزين. إن إحدى أفضل الهدايا التي قد يقدمها الآباء لأبنائهم هي مساعدتهم على أن يحبوا أنفسهم وأن يمتلكوا صورة إيجابية عن أنفسهم.

وفى الواقع، لا يوجد أب كامل، لكن يستطيع الآباء في أي نوع من العائلات أن يجدوا الطرق الكفيلة لمساعدة أطفالهم في أن يحترموا أنفسهم ويقبلوها كذلك يعتقدوا أن:" لديهم ما يستطيعون أن يحيوا به حياة طيبة" وأن يتصرفوا في حياتهم بناء على هذه الحقائق.

إن الأطفال لا يخترعون "تقدير الذات" لأنفسهم، و إنما يتعلمونه من الكبار، وهم الآباء في الغالب. لقد لاحظت أثناء العمل مع آلاف العائلات في ثلاثة أنظمة تعليمية كبيرة في ولايتين مختلفتين مدى قوة وتأثير التربية الإيجابية.

إن مهمتنا كآباء – والتي تمثل الجزء الأكثر أهمية في حياة أبنائنا – هي أن نساعدهم في أن يجربوا خبرة النجاح، وأن يخطأوا – عن غير قصد بالطبع – ولا يخجلون من أنفسهم وأن يكبروا وهم يشعرون بالفخر بمزاياهم وما هم عليه بالفعل – ولا يحدث ذلك إلا عندما نشعرهم بقيمتهم وبأنهم متفردون وذوى سمات مميزة وقادرون على النجاح في الدراسة والحياة. إن تربية الأبناء بطريقة صحيحة هو نتاج عمل الكثير. من الأشياء الصغيرة بطريقة صحيحة، والمقالات التالية تهديك بعض الأفكار العملية التي تساعدك في عملية تربية أبنائك كي يحققوا النجاح عندما يكبرون. إن هذا التشجيع البسيط والمساعدة قد أثبتا نجاحهم مع الكثير من العائلات وقد يحققان نجاحاً معك أيضاً.

في الواقع ، لا يوجد أب يستطيع أن يفعل كل شيء بالصورة الصحيحة، ولكن يستطيع أي أب أن يعمل العديد من الأشياء الصحيحة كي يخلق إحساسا لدي طفله بأنه ذو قيمه وذلك من خلال: الاهتمام  به، الاستماع إليه، امتداح ما يقوم به، وتدعيمه، والتعامل معه بصورة جدية حتى تستطيع أن تمنحه هدية "احترام الذات" وتجعل طفلك من الناجحين. إن الاقتراحات التالية سوف تضعك على بداية الطريق. فلماذا لا تبدأ الرحلة الآن ؟

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,355,060

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك