معظم الناس ينتظرون انتهاء الامتحانات بفارغ الصبر هذه الأيام، لكي يتحرروا من قيود الحياة الرسمية وينطلقوا لاستكشاف عوالم أخرى بعيداً عن الروتين والأماكن المعهودة. وبحكم أن السفر لم يعد من الكماليات أو ترفا، فإن غالبية الناس اعتادته ومستعدة له، بمعنى أنها أصبحت تعرف ما تأخذه معها من ملابس وإكسسوارات وأدوية وما شابهها. بيد أن هناك فريقا لا يزال يجهل كيف يخلص نفسه من عبء حمل أثقال قد لا يستفيد منها طوال الرحلة، بل ربما يحتاج إلى شراء أغراض أساسية عوضاً عن الاستمتاع بالشمس.
هناك أيضا من لا يكون على استعداد حتى للطائرة، بحيث يلبس أزياء غير مناسبة تعوق وتتعب أكثر مما تريح، لاسيما أن الفترة الزمنية التي يمكن قضاؤها جواً قد تطول حسب الوجهة، مما يسبب الكثير من التعب لمن لا يسعفهم الحظ ويسافرون على الدرجة الأولى. لهذا لا بأس من بعض النصائح التي تجعلك أنيقا ومرتاحا في كل فترة من فترات إجازتك، بدءا من رحلتك الجوية إلى وصولك سالما إلى وجهتك، على أن تتذكر أن الراحة لا يجب أن تأتي على حساب الأناقة.
الفكرة السائدة لدى الكل هي ارتداء ملابس مريحة، وهي فكرة صحيحة، لكن الخطأ فيها أن الراحة لدى البعض تعني "تي شيرت" وبنطلون جينز وحذاء رياضياً، مع أن هناك أزياء أخرى لا تقل عملية وراحة، لكن أكثر أناقة، مثل البنطلونات المستوحاة من التصميمات الرياضية. فهي تتسم بالاتساع من أعلى لتضيق من أسفل وتضيق عند الكاحل لكن بخامات أكثر خفة وانسيابية. معظم المصممين وبيوت الأزياء، بما فيها ألكسندر وانغ وستيلا ماكارتني وغيرهما، أبدعا فيها، كما تم تقليدها من قبل المحلات المترامية في شوارع الموضة بأسعار أقل بكثير:

  • الجينز قطعة لكل الأيام والمناسبات، بما فيها السفر، على شرط ألا تكون ضيقة، وأن تكون من النوع الذي يتمدد.
  • "باشمينا" أو وشاح كبير الحجم يمكن لفه على الكتف أو العنق، ليمنحك الدفء، نظرا لانخفاض درجات الحرارة أحيانا، عدا أنه يمكن أن يخفي تجعد قمصانك إذا كانت من القطن. "الباشمينا" الخاصة بالصيف تكون عادة من الكشمير الخفيف المخلوط بالحرير، وهي مناسبة للمساء أكثر، في حين تناسب تلك المصنوعة من الكتان والقطن مناسبات النهار.
  • كنزة مفتوحة يمكنك ارتداؤها بأشكال مختلفة بإضافة بعض الإكسسوارات عليها، فهي ليست أساسية خلال رحلتك الجوية فحسب، بل أيضا في تجولاتك الاستكشافية، لكونها تمنحك الأناقة نهارا والدفء مساء؛ إذ تعوض عن الباشمينا.
  • صندل بدون كعب أو حذاء "باليرينا" أساسي خلال السفر. فهو لن يمنحك الراحة فحسب، بل سيجنبك أيضا بعض الحرج في بعض المطارات التي يطلب فيها خلع الأحذية السميكة. ثم إن صندلا بكعب عال سيتعبك خلال الرحلة بأي حال من الأحوال، إذا أخذنا بعين الاعتبار أن قدميك ستنتفخان جراء الجلوس الطويل من دون حركة في الطائرة، أو المشي لساعات عندما تصلين إلى وجهتك وتحاولين استكشافها.
  • نظارات شمسية يمكنها أن تخفي مظاهر التعب المرسومة على وجهك بعد وصولك إلى وجهتك. كما أنها إكسسوار يموه على شوائب بشرتك في حال لم تضعي أي ماكياج خلال الرحلة.
  • المهم أن تتذكري حمل ما قل ودل، وما يمكنه أن يقوم بعدة وظائف.

 

المصدر: بنت نت
  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 570 مشاهدة
نشرت فى 2 ديسمبر 2010 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,859,498

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك