يبدأ هذا الدور بتوفير فرص الرعاية المتكاملة ثم تعرف الأسرة على خصائص الموهوبين ثم الملاحظة الدقيقة للابن ثم إجراء حوارات ومواقف مع الابن فإذا تبينت الأسرة موهبة الابن تتخذ الخطوات الآتية :

1- التعاون مع المدرسة عن طريق الزيارات واللقاءات مع المعلمين لإعطائهم المعلومات الكافية . 2- التعاون مع الأخصائي النفسي والاجتماعي ومده بالمعلومات اللازمة عن سلوك الموهوب . 3- التوجه إلى المؤسسات المتخصصة لرعاية المواهب .

دور الأسرة في رعاية الموهبة

يتخلص هذا الدور في توفير المناخ الملائم والتشجيع اللازم والتقدير المناسب والإمكانات المعينة وعرض نماذج إيجابية يقلدها الموهوب وإيجاد اتجاهات نحو العالم والتعليم .

خصائص البيئة الأسرية للموهوبين :

أن تحليل سير الموهوبين ودراسة واقعهم الأسري ( دراسة شاذلي 1998 ) يدلنا على بعض الخصائص المشتركة لبيئتهم الأسرية والتي من اهمها التفاهم والتراحم بين الوالدين واتاحتهم جو من المصارحة والنقاش الحر للابناء يمكن أن يوفر لهم الفرصة لرعاية مواهبهم .

 

  • Currently 366/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 3016 مشاهدة
نشرت فى 26 يونيو 2007 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,854,941

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك