تبدأ مرحلة جديدة من رحلة الحمل ألا وهي تكون الجنين من الخلية المخصبة، ولكن قبل الدخول في تفاصيل تكون الجنين، فلنعرف الحمل.
"الحمل فترة تحمل خلالها الأنثى جنيناً في داخل جسمها قبل ولادته، ويبدأ الحمل بالإخصاب أي تلقيح البويضة بواسطة النطفة، وينتهي بالمخاض والولادة، وتدعى البيضة الملقحة الزيجوت، ويدوم الحمل حوالي تسعة أشهر لمعظم النساء".
و "يسمى الزيجوت الآخذ في النمو المضغة خلال الشهرين الأولين من الحمل، وبعدها تسمى الجنين، وخلال الأسبوع الثاني من الإخصاب تلتصق الأغشية المحيطة بالمضغة ببطانة الرحم. وتمكن المشيمة المضغة من العيش داخل جسم الأم. وينتقل الغذاء والأكسجين إلى المضغة أو الجنين عبر مجرى الدم عند الأم".
والآن لنتحدث عن تفاصيل نمو الخلية خلال الأسابيع الأولى القليلة بعد الإخصاب.

- خلال الأسابيع الأربعة الأولى : بعد الإخصاب تبدأ الخلية المتكونة "الزيجوت" بالانقسام على الفور وتواصل انقسامها إلى مزيد من الخلايا خلال هبوطها إلى الرحم عبر قناة فالوب، وتصل إلى الرحم في نحو اليوم الرابع من التلقيح. وتكون البويضة عندها قد نمت وأصبحت كرة تحتوي على مئة خلية. يتوسطها تجويف ممتلئ بسائل معين، وتبقى الأيام التالية عائمة في تجويف الرحم، وهي أصغر من أن ترى بالعين المجردة.

- من الأسبوع الخامس إلى السادس: تعوم المضغة في كيس مليء بالسائل،ويتكون للطفل دماغ بسيط وعمود فقاري وجهاز عصبي مركزي وتظهر أربع بقع على الرأس تتطور لاحقاً لتغدو العينين والأذنين، كما يتكون للمضغة جهاز هضمي أولي بالإضافة إلى الفم والفك، وتتكون المعدة والصدر في مرحلة التطور، ويظهر القلب على شكل انتفاخ في مقدمة الصدر عند نهاية هذا الأسبوع يبدأ القلب بالخفقان، وتتكون الأوعية الدموية.
هذا بالنسبة لنمو الخلية الملقحة في أول أربعة أسابيع بعد الإخصاب ويستمر نمو الخلية وتتوالى الانقسامات إلى أن تتحول المضغة إلى جنين في الأسبوع الثامن ويحدث في هذا الأسبوع عدد من التغيرات نذكر منها:
- تتحول المضغة إلى جنين وتتكون كل الأعضاء الداخلية الأساسية لكنها تكون بسيطة، كما أنها لا تبدو في موقعها النهائي.
- يمكن تمييز الوجه إذ يظهر للأنف قمة، أما المنخران فيبدوان في طور التشكل كما يلتحم طرفا الفك ليشكلا الفم. بالإضافة إلى أن اللسان يتكون .
- تصبح الأعضاء الداخلية للأذنين، وهي المسئولة عن حفظ التوازن وعن السمع، في طور التكون .
- تبدو أصابع اليدين والقدمين أكثر وضوحاً بالرغم من أنها تكون متصلة مع بعضها بواسطة أوتار من الجلد.
- يظهر الذراعان والساقان بارزين ويمكن تمييز كتفين ومرفقين وركبتين .
- يتحرك الطفل كثيراً بالرغم من عدم إحساس الحامل بذلك حتى الآن .

- وبحلول الشهر الثالث على الحمل يكون الجنين قد ثبت جيداً في الرحم، وتواصلت أعضاؤه والأنظمة العضوية،وبدأ الدماغ والأعضاء الحسية، بلعب دور مهم في مجرى التطورات، أما خلايا الدم، فهي تتشكل خلال مرحلة المضغة بداخل كيس المح الذي لا يلعب سوى هذا الدور، وبداخل هذا الكيس أيضاً تتشكل الخلايا الجذعية، التي تخرج منها بعد فترة من الوقت الخلايا الدموية البيضاء على اختلافها. وبعد مرور 11 أسبوع يكف كيس المح عن لعب هذا الدور، وتنتقل المهمة إلى الكبد والطحال، كما أن مخ عظم الجنين يبدأ نفسه بإنتاج خلايا الدم.

 

  • Currently 333/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
112 تصويتات / 7431 مشاهدة
نشرت فى 19 يوليو 2007 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,491,114

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك