وتمتد هذه الفترة من الشهر الرابع وحتى نهاية الشهر السادس، وتعتبر هذه الفترة أغنى فترة من حيث التغيرات التي تطرأ على الجنين، حيث إنه خلال الشهر الرابع من الحمل، ينمو الجنين من نحو خمسة سنتيمترات إلى أكثر من عشرة (أي نحو 2 إلى 4إنشات)، إلا أن وزنه يظل ضئيلاً ، ويبلغ وزنه 200جراماً، كما يبدأ الجنين بالتفاعل مع الأصوات منذ بداية شهره الرابع والخامس فهي إما تثير انتباهه أو تزعجه، كما أن الشعيرات تنمو فوق رأس الجنين وعلى جوانبه بشكل أخشن ، وتلونها الخلايا الخضابية.
كما أن هناك عدد من التغيرات التي تطرأ على نمو الجنين خلال الأشهر الثلاثة هذه حيث إنه يكتمل تكون الجنين في الأسبوع 16، ويتغذى من المشيمة منذ الأسبوع 14 كما تحصل له التغيرات الآتية :
- ينمو شعر الحاجبان و الأهداب بعد نمو شعر الزغب على وجهه وجسده كما ينبت الشعر على رأسه.
- تكون بشرته رقيقة للغاية وشفافة فتظهر شبكات الأوعية الدموية خلالها.
- تتشكل مفاصل ساقيه ويديه ويبدأ تكون عظامه كما يحرك صدره فيبدو وكأنه يتنفس.
- تنمو أعضاؤه الجنسية بشكل يسمح بتبين جنسه كما يصبح قادراً على مص إبهامه .
- ينمو الطفل بسرعة كبيرة كما إن قلبه ينبض بتردد أكبر من قلب أمه بمرتين .
- يتحرك بكثرة وتبدأ أسنانه بالتكون ، وكذلك ذراعاه وساقاه .
- تتكون المادة الدهنية التي تحمي بشرة الجنين في الرحم.
- تنتقل المواد المناعية من الأم إلى الجنين عبر دم الأم لمساعدته على مقاومة الأمراض.
- لم يتم تخزين الدهن بعد لذا يكون الطفل لحماً خالصاً .
- تتشكل غدد العرق في البشرة .
- تتكون عضلات الذراع والساق، ويقوم باستعمالها بانتظام إذ تنتابه فترات من الحركة المحمومة تشعر بها الأم ، وتقطعها فترات من الهدوء .
- بات طفلك قادراً على السعال والفواق ،وقد تشعر الأم بفواقه

خلال هذه الفترة من الحمل ، تطرأ تغيرات على نمو حواسه و أحاسيسه حيث تبدأ في الظهور والتطور و يأخذ وضعه في رحم أمه.
"يغدو الطفل إنساناً واعياً ذا مشاعر وتجاوباً مع محيطه، بالإضافة إلى نموه العضوي، يأخذ وضعه في الرحم وهو متقوس بحدة على ذاته، يتوسد كيس المياه الذي يحيط به ، يعتمد كلياً على المشيمة لتأمين الطعام والأكسجين والتخلص من فضلاته، يبدو مشابهاً لوليد حديث و يتصرف مثله.
- البصر: مازال جفناه مغلقين ، لكنهما ينفتحان مع حلول الأسبوع 28 فيتمكن عندها من الرؤية ومن فتح عينيه وإغلاقهما .
- السمع: بإمكانه سماع صوتك، وإذا كان نائماً فإن الموسيقى الصاخبة توقظه،إنه يفضل بعض أنواع الموسيقى على غيرها مظهراً ذلك بتحركاته، كما إنه يجفل لدى سماعه ضجيجاً مفاجئاً".
- المص والابتلاع والتنفس: إنه يمص إبهامه، ويبتلع الماء الدافيء الذي يحيط به ويطرحه من جسده بولاً، وقد يشرب أحياناً الكثير من هذا السائل فيصاب بالفواق، كما أنه يقوم بحركات تنفسية، متمرناً بذلك على الحياة خارج الرحم.
- التذوق: تتشكل براعم التذوق لديه، فيصبح بإمكانه الاستجابة للمذاق الحلو أو المذاق اللاذع أو المر عند حلول الأسبوع 28".
- تعابير وجهه: إنه يقطب حاجبيه ويحول عينيه ويصر شفتيه ويفتح فمه ثم يغلقه.
- نظام إمداد الحياة: يتغذى الطفل بواسطة المشيمة ، ويحميه السائل الدافئ الذي يتغير مرة كل أربع ساعات، كما أن هذا السائل ينظم حرارة الطفل ويقيه العدوى والصدمات المفاجئة.
- التحركات: إنه يركل ويلكم وينقلب بحركة شقلبة ، كما أنه يقبض يديه".
- نماذج النوم: ينام ويستيقظ عشوائياً وقد يكون في قمة حيويته عندما تحاولين النوم .
- الشخصية: يغدو قسم الدماغ المختص بالشخصية والذكاء كثير التطور خلال الشهر السابع وهذا ما يساعد على التكوين السريع لشخصية".
تعتبر هذه بعض التغيرات أو التطورات التي تحصل لحواس الجنين ، وإحساسه خلال الثلث الثاني من الحمل ، فينمو الطفل جسدياً إضافة إلى نمو إحساسه وحواسه

  • Currently 329/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
110 تصويتات / 3901 مشاهدة
نشرت فى 19 يوليو 2007 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,491,127

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك