1- اجعلى وقت الطعام وقتاً مرحاً!

لتحقيق ذلك:

  •  تجنبى المناقشات الجادة أثناء الأكل.
  •  اجعلى طفلك يأكل مع بقية الأسرة.
  •  لا تناقشى أمور طفلك السلوكية التي لا ترضين عنها أو تنقديه أثناء الأكل.

2- تجنبى استخدام أسلوب الإجبار أو المساومة
إذا أصبح وقت الأكل بمثابة معركة بينك وبين طفلك في كل مرة، سيؤدى ذلك شيئاً فشيئاً إلى رفض طفلك لأنواع معينة من الطعام. لذا لا تجبرى طفلك على الأكل أو تساوميه. تذكرى أن مسئوليتك كأم هى أن تقررى ماذا تقدمين لطفلك ومتى، واتركى الباقى لطفلك.

3- احترمى رأي طفلك وذوقه.
عاملى طفلك ككيان مستقل قد يفضل بعض الأطعمة على غيرها، حاولي تقديم الأطعمة المألوفة لدى طفلك عدد أكثر من المرات لكى يكون وقت الأكل وقتاً مرحاً.

4- اشركى طفلك في التخطيط للوجبات.
اسمحى لطفلك بالاشتراك معك في اختيار الطعام وتحضيره. يستمتع الأطفال بالقيام ببعض المهام في المطبخ مثل القياس، التقليب ( بالطبع ليس على البوتاجاز ولا للأطعمة الساخنة )، الغسيل، وترتيب الأكل، كما يمكنك أيضاً اصطحاب طفلك معك عند التسويق من السوبر ماركت واجعليها فرصة لإعطائه بعض المعلومات الخاصة بالتغذية السليمة.

5- اجعلى للإفطار أولوية هامة في بيتك.
أنت تعرفين مدى أهمية وجبة الإفطار بالنسبة لتغذية الطفل، التزامى بمواعيد محددة للوجبات، ولا تظهرى أبداً لطفلك أن هناك أطعمة معينة تحبينها وأخرى لا تحبينها. باختصار، مارسى بنفسك ما تعلمينه لطفلك.

6- شجعي طفلك على ممارسة الرياضة.
يجب أن تضعى حدوداً واضحة لمشاهدة طفلك التليفزبون أو جلوسه أمام الكمبيوتر. يمكنك ان تصحبيه معك لبعض التمشية أو يمكنك الاشتراك له في رياضة من الرياضات مثل السباحة أو التنس.
اتركى لطفلك حرية اختيار الرياضة التي يجب أن يمارسها، فأى نشاط بدنى سيفتح شهيته ويجعله لائقاً من الناحية البدنية. الارتباط بممارسة رياضة معينة سيحسن أيضاً من تحصيله الدراسي، كما سيكسب الانضباط، السلوك الاجتماعى، والابتكار.

7- لا تيأسى من عرص أطعمة جديدة على طفلك.
إن ثقافتك وقدرتك على الابتكار سيساعدانك على اقناع طفلك بتناول الأطعمة المغذية، إن استخدامك للإضافات أو الصلصات التي يفضلها طفلك، وإخفاء الخضروات والفواكه - التي يرفضها طفلك - داخل الأصناف التي يقبلها، وتقديم الطعام للطفل بطريقة جذابة هي بعض الطرق المجدية مع الأطفال. لكن كونى صبورة فقد يرفض طفلك الطعام الجديد 10- 12 مرة قبل أن يبدأ في تقبله.

8- اعلمى أن الأطفال تكون لديهم أحياناً تقلبات في الشهية.
الأطفال يمرون أحياناً بفترات حيث تكون شهيتهم مفتوحة وفترات أخرى لا تكون لديهم شهية على الإطلاق. هذا جزاء من طبيعة نمو الطفل وستمر هذه المرحلة في النهاية.

9- لا تعطى لطفلك مكملات غذائية من الفيتامينات أو المعادن إلا إذا نصح بها المتخصص.
لا تستخدمى هذه المكملات كبديل للتغذية الصحية.
إن علاقة طفلك الإيجابية بالطعام تبدأ بعلاقتك الإيجابية أنت مع طفلك.

 المصدر:

  • مجلة عالم الأم والطفل 
  • Currently 585/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
196 تصويتات / 6241 مشاهدة
نشرت فى 23 نوفمبر 2008 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,435,709

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك