يتلاءم أصحاب هذه الفصيلة بسهولة مع التغيرات الغذائية ، والبيئية فهم يتمتعون بجهاز مناعي قوي ولا توجد لديهم حساسية طبية خاصة معينة بل يميلون إلى التأثر ببعض الفيروسات النادرة والأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية، وهم عادة يعانون من التعب المزمن والأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية.

الغذاء المناسب لهذه الفصيلة :
أصحاب هذه الفصيلة متوازنوا التغذية فبمقدورهم تناول اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والخضار.
والفواكه والبقوليات.

التمارين الرياضية الملائمة:

يمكن لأصحاب فصيلة الدم B  التمتع برياضات متوازنة تجمع بين العنف والخفة مثل تسلق الجبال وركوب الدراجات والسباحة والمشي.

الفارق بين فصيلتي الدم B و O:
بينما فصيلة B بها بعض الشبه من فصيلة الدم O في عدة أشياء ففصيلة B لها القدرة على مقاومة العديد من الأمراض لأن مناعتها عالية حتى عند الإصابة بالمرض فهذه الفصيلة لها القابلية على الشفاء العاجل .

ففي التجربة أن فصيلة الدم B عند إتباعهم للإرشادات الصحيحة والأطعمة التي يجب تناولها أو الامتناع عن تناولها تجدهم يعيشون حياة طويلة بسلام وبصحة جيدة.

فهذه الفصيلة تمثل غذائياً أفضل لحوم الحيوانات و الخضار، وأهم الأغذية في فصيلة الدم B التي تساعد على زيادة الوزن هو الذرة و القمح و العدس و اللوز و بذور السمسم، حيث أن جميع هذه البذور لها كمية مختلفة من الليسثين، مما يؤثر على عملية التمثيل الغذائي، وتؤدي إلى اختزان الماء في الجسم أو الشعور بالتعب والإرهاق وهبوط في مستوى السكر في الدم، فلذلك يجب أكل كميات صغيرة من الطعام لكي يبقى مستوى السكر معتدل في الدم.

فالمشكلة في هذه الفصيلة هي ليست متى تأكل و إنما ماذا تأكل، فهناك بعض المواد الغذائية تسبب هبوط في مستوى السكر وخاصة للأشخاص المنتمون لهذه الفصيلة، وعند حذف هذه المواد و أكل الأشياء التي يجب عليك تناولها فهذه المشكلة سوف تختفي تماماً.

  • Currently 401/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
136 تصويتات / 5093 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,665,912

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك