كثيراً ما تقع المعلمات في حيرة أمام سلوك الرفض الذي يصدر من بعض أطفال الروضة تجاه أقرانهم. فالسلوك يسبب إزعاجاً للجميع، للطفل المرفوض والطفل الرافض وللكبار أيضا.

ويظهر سلوك الرفض في عدة أشكال مثل: التعبير بالألقاب أو الاستهزاء أو الضحك أو عزل الطفل عن المجموعة. وقد تعلمنا ونحن صغار أن الكلمات لا تؤذي، ولكننا كنا – أيضا – نعلم ونشعر تماماً مدي الألم الذي  تحدثه هذه الكلمات.

إن كلا من الرافض والمرفوض يحتاج إلي مساعدة المعلمة ، لذا يمكنك أيتها المعلمة القيام بالتالي:

1-    لمساعدة الطفل المرفوض:

أ‌-    لبي حاجات الطفل المرفوض، ويمكنك سؤال: كيف تشعر ؟ .. هل هناك شيء أستطيع أن أساعدك به ؟!.
ب‌-    تجاوبي مع مشاعر الطفل:  أنا أعرف أن إلقاء الألقاب يضايق عندما يسميني الناس بأسماء لا أحبها.
ج- إعط الطفل تشجيعاً ليشعر بالقوة مثل قوة:  (ماذا تريد تقول لحسن ؟!
د- ساندي الطفل في ممارسة الدفاع عن حقه بطريقة سوية : (أخبر حسن أن ما ذكره ليس أسمك، وأن أسمك هو أحمد ...)

2- لمساعدة الطفل الرافض:

أ- عندما يستخدم الطفل الرافض ألقاباً متعلقة بالشكل أو اللون أو الجنس، حديثه عن الطريقة الصحيحة للتعبير عن شعوره الذي يكون عادة ناتجاً من القلق المدفوع بالرغبة في المعرفة، وفهم أسباب الاختلافات بين الناس.
ب – ساعدي الطفلين في بناء مهارة التحدث والاستماع؛ بحيث يستمع الطفل الرافض إلي راي الطفل المرفوض.
ج- عندما يرفض الطفل طفلاً آخر بسبب اعتقاده بعدم قدرته، صححي له المعلومة بجملة بسيطة: (فلان له طريقة مختلفة في العمل، أو أن فلاناً يجد متعة أكبر في اللعب بطريقته الخاصة).

توجيهات عامة:

-    ضعي نظاماً في الفصل، لا يسمح لأي طفل برفض طفل آخر، أو عزله عن المجموعة.
-    وفري فرصاً وأنشطة للأطفال؛ ليتحدث كل منهم عن جنسه وبيئته وتاريخه، ولا يكون النشاط مقتصراً علي الأقليات.
-    ساعدي الطفال علي تطوير مهارات تساعدهم في حل مشكاتهم فيما بينهم.
-    يمكنك عن طريق لعب الدور تقديم مشهد تمثيلي لسلوك الرفض والطريقة المثلي للتفاعل مع الموقف.
-    قدمي قصصاًً تحكي مواقف الرفض، ومشاعر الأطفال تجاه هذه المواقف.

المرجع :

  • York, S . Early Childhood today 1994,:vol 9, No3.

المصدر:

مجلة خطوة العدد الثاني - سبتمبر 1995

  • Currently 375/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
123 تصويتات / 2313 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,743,935

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك