460.    كن متفائلاً . فإن ذلك يجذب اهتمام أبنائك.
461.    لا ترسم خطاً على الرمل أثناء العاصفة. فلا ينبغي لك أن تختار أسوأ الأوقات كي تتخذ موقفاًً تجاه أي شيء.
462.    ساعد ابنك على تذكر الأوقات السعيدة أثناء الأوقات العصيبة.
463.    لا تكذب على ابنك ، وكذلك لا تكذب من أجله.
464.    أسرع في التسامح مع أبنائك.
465.    لا تجعل الإحساس بالذنب يسيطر على ابنك.
466.    قل لابنك الحقيقة دائماً – فلابد دائماً أن تقول ما تعنى، وأن تعنى ما تقول.
467.    مهما كان جدول أعمالك مزدحماً ، فحاول أن تجد وقتاً لتناول الوجبات مع عائلتك  بصفة منتظمة.
468.    إذا أردت تنال شرف نجاح ابنك، فكن مستعداً أن تنال قسطاً من اللوم عند فشله.
469.    أعط ابنك قائمة بالهدايا ليختار من بينها في بعض المناسبات الخاصة.
470.    اجعل ابنك يخطط لعمل شريط فيديو عن الأسرة.
471.    إن لم يكن باستطاعتك أن تحضر إحدى المباريات الهامة لابنك أو أحد العروض التمثيلية، حاول أن تجد شخصاً آخر ( الجد أو الجار أو أحد الأصدقاء ... الخ ) كي يحضر لتشجيعه. فكل شاب مهما كان عمره يحتاج إلى مشجع واحد على الأقل في المدرجات.
472.    اختم كل سنة بمراجعة الإنجازات العائلية ككل وإنجاز كل فرد على حدة على مدار العام.
473.    لا تفترض أن ابنك سوف يتبع نفس خطاك.
474.    وضح لطفلك كيف تدير ميزانية دخلك وتوفر من أجل بنود أخرى.
475.    امنح ابنك "تي – شيرت " أو إحدى السترات التي كنت ترتديها عندما كنت طالباً بالجامعة.
476.    احرص على حضور التدريب الخاص بابنك من حين لآخر –ولا تقصر حضورك على المباريات الكبرى فقط.
477.    لا تترك أنوار حجرة ابنك مضاءة ليلاً طالما هو خارج البيت.
478.    أثناء نمو ابنك ، حاول أن تستمتع بحياتك. وأعطه الفرصة هو الآخر أن يستمتع بحياته.
479.    حدد ساعة معينة يتم فيها إطفاء الأنوار والخلود للنوم. ساعتها سيجد ابنك الأعذار التي يقولها للآخرين ليعود للبيت في موعده.
480.    توقف عن مناداتهم ب "يا أولاد " عندما يصلون إلى سن المراهقة.
481.    لابد أن تعرف المواد التي يدرسها ابنك المراهق في المدرسة وأسماء مدرسيه.
482.    توقع سماع ردود غير مناسبة أحياناً من ابنك المراهق. إن تلك الردود هي مجرد محاولة لاكتشاف كيف يكون مستقلا.
483.    حاول أن تقدر حجم مشكلة حب الشباب في فترة المراهقة ، وكيف أنها تمثل مشكلة اجتماعية خطيرة للمراهقين.
484.    لا تحاول أن ترتدي، أو تبدى ، تصرف كشاب صغير في عمر ابنك  المراهق.
485.    لا تحاول أن تختار لابنتك مستقبلها العملي، بل شجع ودعم اختياراتها.
486.    إذا لم يقم ابنك في المرحلة الثانوية بقليل من التمرد، فينبغي عليك أن تهتم . فعملية النمو تتطلب ظهور القليل من التوتر بين الآباء والأبناء.
487.    كن حريصاً على التقاط ابنك من أي مكان وفي أي وقت. أما عندما يكون الأمر متعلقاً بسهره مع أصحابه، فلا تكثر من الأسئلة في حينها.
488.    لا تتخلى أبداً عن محاولتك أن تكون والداً صالحاًَ.
489.    حاول أن تعرف صاحب العمل الذي يعمل لدية ابنك ، وتعرف منه على مستوى أدائه في العمل.
490.    توقع من ابنتك أن تتذمر أحياناً من عاداتك السيئة ( كالتدخين، عدم ممارسة الرياضة،عدم استخدام حزام الأمان ... الخ ). اسمح لابنتك أن تغير من سلوكياتك، فذلك يعطيها ثقة في ذاتها وكذلك يشعرها بالفخر أنها قد استطاعت أن تحسن من سلوكك.
491.    حذر ابنك من الذهاب إلى أي مكان مع أي شخص لا يعرفه أو لا يثق فيه.
492.    قل لابنك دائما " أنا معجب بك " فإنها تختلف عن جملة "أنا أحبك " ، لكنها تتساوى معها في أهميتها في أي عمر.
493.    اجعل ابنك يعرف أنه لا بأس من ألا يفهم كل شيء. فالكبار أنفسهم يعانون الشك في أنفسهم أحياناً.
494.    كن على سجيتك مع أبنائك. فإن كونك أبا لا يتطلب  منك أن تدعى ما ليس فيك.
495.    لا تبالغ في تمجيد ذاتك عندما كنت في مرحلة الشباب. اعترف لابنك بأنك لم تكن مثاليا عندما كنت في مثل سنه.
496.    تصرف بلباقة عندما يحاول ابنك أن يخلف أثراً قوياً لدى شخص ما.
497.    لا تتوقع من ابنك أن يجد حلاً لكل مشاكلك.
498.    لا تقصر عالم ابنك عليك ، بل اسمح أن تكون له صداقاته الخاصة.
499.    لا تقم بأداء أعمال يستطيع أبناؤك المراهقون القيام بها. فهذه المرحلة هي مرحلة النضج بالنسبة لهم.
500.    علم طفلك أن يصلى بخشوع. فذلك سوف يساعده في الحياة. لقد منحنا الله الخشوع كي نقبل الأشياء التي لا يمكننا تغييرها ، ومنحنا الشجاعة لكي نغير ما نستطيع ، والحكمة لمعرفة الفرق بينهما.
501.    لا تسرع في الاستحواذ على حجرة ابنتك عندما تكون في المدرسة أو في العمل.

المصدر:

كتاب لـ د. رامسي روبرت

  • Currently 340/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
116 تصويتات / 1619 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,644,038

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك