• تناولي إفطاراً جيداً لتبدأ عملية التمثيل الغذائي.
  • تناولي خمس وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. إن ملء المعدة بكميات كبيرة من الطعام قد يؤدي إلى عسر هضم.
  • ابقي هادئة وفي وضع الجلوس لمدة 30 دقيقة بعد الأكل. التحرك الكثير بعد الأكل يؤدي إلى اضطراب أحماض المعدة.
  • لا تنامي ومعدتك ممتلئة، حيث قد يؤدي هذا إلى حدوث انتفاخ. تناولي عشاءك مبكراً واحرصي على أن يكون منخفض الدهون.
  • استرخي وأنت تتناولين الطعام. التوتر يؤدي إلى إفراز كميات زائدة من أحماض المعدة مما يعوق الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية بشكل جيد.
  • تناولي وجبات متوازنة تحتوي على كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات (5 حصص يومياً على الأقل). الفواكه والخضراوات الطازجة غير المطهية تحتوي على إنزيمات هضم تساعد على الهضم. ابدئي الوجبة بالسلاطة لكي تضمني إفراز كمية كافية من أحماض المعدة. من علامات انخفاض الأحماض المعدية شعور بالامتلاء بعد الأكل، انتفاخ، غازات زائدة، عسر هضم، حساسية الطعام، وجود طعام غير مهضوم بالبراز، وتقشر - تكسير في أظافر اليد.
  • تناولي أطعمة غنية بالألياف. الألياف تمتص الشوائب وتساعد على تكوين البراز بشكل يسمح بمرور أسهل وأسرع في القولون. الأطعمة الغنية بالألياف تشمل أغلب الحبوب، الفواكه، والخضراوات. من المصادر الجيدة للألياف: الفواكه المجففة (مثل التمر، التين، القراصية)، البقول، والشوفان.
  • اشربى 8 - 10 أكواب ماء يومياً. يساعد الماء على تليين المجرى الهضمى، ينظف ويحفز الأمعاء، يخفف من السموم الموجودة بالطعام، ويساعد الجسم على التخلص من الفضلات بسرعة. اشربى كوب من الماء مع الوجبة، لكن تناولي معظم كمية الماء فيما بين الوجبات على مدار اليوم. شرب كميات كبيرة من الماء أثناء الوجبات أو شرب مياه مثلجة أكثر من اللازم يمكن أن يعوق الهضم.
  • الكافيين يمكن أن يؤدي إلى إفراز كميات زائدة من الأحماض، لذا يجب تجنبه. تناولي الأعشاب المفيدة بدلاً منه.
  • تجنبي الأطعمة المكررة أو المصنعة، المواد المضافة، والأطعمة الدسمة.
  • تناول الحلويات بعد الوجبات مباشرةً يجعلها تبقى في المعدة بدون هضم وتتخمر، كما أن الطعام الذي تناولته لتوك لن يهضم جيداً. إذا كنت ترغبين في تناول حلويات بعد الأكل، من الأفضل الانتظار لمدة ساعة على الأقل.
  • الزبادي يحتوي على البكتيريا النافعة المهمة للجهاز الهضمي. قد تظهر مشاكل صحية إذا زادت كمية البكتيريا الضارة عن كمية البكتيريا النافعة في القولون. تناول الزبادي يساعد على الحفاظ على مستوى البكتيريا متوازن. الزبادي يساعد بوجه خاص في حالة الأمعاء المضطربة، الإسهال، الغازات، الانتفاخ.

المصدر: مجلة الجزيرة السعودية/ العدد 227 / 17/07/2007

  • Currently 368/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 2663 مشاهدة
نشرت فى 21 يوليو 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,493,417

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك