لكل وقت آدابه ولكل مكان سلوكياته الخاصة به ولكل مناسبة شكلها الخاص في التعامل معها، فما نؤديه من مجاملات ونتفوه به من كلمات في عرس يختلف عن مناسبة نجاح أو لقاء رسمي مثلاً.
اليوم حديثنا عن الزيارات الاجتماعية التي يتميز بها مجتمعنا عن غيره بحكم الترابط الاجتماعي والتآلف الأسري ودفء العلاقات بين العائلات والمجتمع المحيط به.
بداية يجب أن تكون الزيارة بناءً على موعد مسبق، حيث لا يجوز للزائر مهما كانت علاقته بصاحب البيت أن يفرض عليه زيارات غير مرتبة وبدون موعد مسبق حيث يضطر المضيف الى استقباله على مضض أو وهو يشعر بالحرج منه، فلكل بيت خصوصياته فقد يكون صاحب المنزل مثلاً في حاجة إلى الاستجمام الذهني والبدني أو لقضاء وقت بينه ونفسه في إجازته.
وأنصح كل زائر أن يمهد لزيارته بالاتفاق المسبق مع صاحب البيت أو يأخذ منه موعداً على أن يكون في أوقات راحته، وإذا كان الموعد مبكراً فلا يجب عليه أن يطرق بابه مبكراً، لأنّ هذا قد يضطره إلى استقباله وهو في قمة الحرج، كما لا يجوز الحضور متأخراً عن الموعد المحدد فقد يكون المضيف مرتبطاً بموعد آخر خارج البيت.

وإذا اضطر المضيف للاعتذار أو لإلغاء الزيارة أو تأجيل موعدها عليه أن يتصل بالآخر فوراً ويخبره حتى يتمكن من الاستفادة من وقته، وكذلك العكس إذا اضطر الضيف إلى الاعتذار فعليه أن يخبر صاحب البيت بذلك.
وفي حالة الزائر على عجل ومن غير موعد مسبق فمن حق صاحب البيت أن يعتذر عن وجوده في بيته إذا فوجئ بزيارة غير متوقعة أو غير مرغوب فيها وعلى الزائر ألا يشعر بحرج أو ضيق لأنه خرج عن الأصول المرعية في مثل تلك الحالات.
وإذا كانت الزيارة على غير موعد مسبق ولكن لدواع مهمة عليه أن يتحاشى الزيارة بعد التاسعة مساءً وفي الأوقات المخصصة للراحة وتناول الوجبات، أو الأوقات المتأخرة في الليل.
ومن المناسبات الجميلة التي لا تحتاج إلى اعتذار أو موعد مسبق هي زيارة كبار السن أو المرضى من الأقارب والأصدقاء وفي مناسبات النجاح في مدرسة أو جامعة أو الخروج من عملية جراحية ناجحة.
وعند الوقوف على باب المضيف لابد من إتباع عدة سلوكيات مهذبة مثل الوقوف على جانب الباب وليس أمامه مراعاة لحرمة أهل البيت، وعليه أن يذكر اسمه عندما يفتح له أحد أفراد البيت، ويخبر باسم الشخص المرغوب في الزيارة، وإذا لم يكن صاحب البيت موجوداً ترك له بطاقة تذكير بحضوره وغادر المكان.
كما أنّ وقت الزيارة لابد أن يكون قصيراً في أضيق الحدود، وفي حالة دخول الضيف على عجل وبدون موعد مسبق لابد من الاستئذان للانصراف بسرعة.


 

المصدر: جريدة الشرق القطرية
  • Currently 316/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
107 تصويتات / 2886 مشاهدة
نشرت فى 1 نوفمبر 2009 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,497,114

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك