يعيق التردد في اتخاذ القرارات المصيرية الحياة العادية -- ويمكن أن يجعل أي علاقة تبدو شبه مستحيلة. مهما كانت مخاوفك اتجاه شخص أو علاقة أو مشروع يجب أن يكون قرارك هو سيد الموقف، هذه الاستراتيجيات البسيطة سوف تساعدك على اتخاذ قرارات أسرع وأكثر قوة.
لا تفكري كثيرا.
كلما فكرت أكثر في الأمر، كلما زادت صعوبة القيام بخطوة واثقة نحو القرار. تعلمي وضع قائمة بالايجابيات والسلبيات لكل شيء في حياتك، استشيري الأصدقاء، أو أفراد العائلة قبل اتخاذ القرار إذا كان هذا يجعلك تشعرين بالثقة أكثر. ولكن احذري من التسرع، هناك فرق بين التفكير العقلانية والتفكير المبالغ به – قائمة السلبيات والايجابيات سوف تساعدك في رؤية الأمور بشكل أوضح.
تخلصي من الضغط.
للتوصل الى قرار عقلاني فردي دون شعور بالندم، يجب أن تتخلصي من مسببات الضغط التي تجعلك تفكرين بطريقة مشوشة. اتخاذ قرارات مصيرية مثل الزواج، الإنجاب، الانفصال يجب أن تكون نابعة منك شخصيا بدون ضغوط خارجية. لذا كوني حاسمة واتخذي قرارا مبدئيا اليوم بوقف أي تدخل من أي طرف في قراراتك.
تذكري: أنت تعرفين ما تريدين.
العائلة وأصدقاء وزملاء العمل قد يقدمون نصائح عظيمة، لكن تذكري بأنك، في النهاية، تعرفين الأفضل لك. إذا كنت تعانين من مشكلة في اتخاذ القرارات، فمن المحتمل بأنك لا تؤمنين بنفسك. تعرفي على نفسك بشكل أفضل عن طريق تحديد ما ترغبين في تحقيقه في حياتك— عندما تكتشفي نفسك ستجدين القوة لاتخاذ القرارات مهما كانت صعبة.
حاولي.
إذا كانت القرارات تخيفك فيجب أن تتحديها بالموافقة المبدئية. مثلا إذا كانت فكرة الزواج ترهبك فحاولي التقدم بخطوات صغيرة ولكن ثابتة حاولي معرفة الطرف الأخر ببطء ولكن بثبات، الخطوات الصغيرة قد تبدو بسيطة وغير مؤثرة ولكنها خطوات ثابتة تقودك غالبا إلى القرار الصائب.

المصدر: البوابة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 435 مشاهدة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,484,748

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك