العوامل التي تدفع الأطفال إلي سوق العمل

edit

اتجه الرأي الغالب الساعي لتفسير ظاهرة عمالة الأطفال في مصر؛ لتعرف أسبابها وإسناد الظاهرة لعوامل متعددة، وللقول بأنها تتساوى وتتضافر في إحداثها، ويعيب هذا الاتجاه أنه يؤدى إلى الشيوع، وعدم التحديد للعوامل المؤثرة، والمنتجة فعلا في إحداث الظاهرة (1). وقد أوضحت دراسة أجراها المركز القومي للبحوث التربوية، بالاشتراك مع البنك الدولي، أن نسبة الأطفال الذين قيدوا في الصف الأول من التعليم الأساسي في عام 79/1980 وانقطعوا قبل إكمال سنوات الدراسة الست ، بلغت (19.4%) من الذكور (20.7%) من الإناث، وبلغت النسبة الإجمالية للمتسربين  (20%)(2). خاصة وأن التحديد والوضوح يعتبران مطلبين حيويين  للمخطط، ولواضع السياسة الاجتماعية، ولذا نرى وجوب التصدي لهذا الاتجاه بالعرض والمناقشة .

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,002,287

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك