الرئتان الرئتان هي اعضاء كبيرة واسفنجية ، توجد في القسم العلوي من الفقص الصدري . يدخل الهواء الي الرئتين ويغادرهما عبر جهاز من الشعب الرئوية . الرئة عضو اسفنجي كبير يوجد في القفص الصدري للإنسان رئتان ، وكل رئة تختلف بعض الشئ بحجمها وشكلها عن الرئة الأخري. فالرئة اليمني أكبر من اليسري وهي مقسومة الي ثلاثة فصوص , وليسري أصغر حجما وتنسقم الي فصين . وتزن الرئتان معا لدي الإنسان البالغ كيلو جراما واحدا تقريبا . يغطي الرئتان والتجويف الصدري من الداخل غشاء دقيق أملس يسمي الغشاء البللوري . هذا الغشاء يسمح للرئتين بالتحرك قليلا عندما نتنفس ، دون أن يحلق بهما أي ضرر . يقع القلب بين الرئتين ، في منتصف القفص الصدري تقريبا ، ويخفف الغشاء البللوري من حركات نبض القلب ووقعها علي الرئتين . يكون لون الرئتين لدي الطقل حديث الولادة ورديا شاحبا بعض الشئ، لكنه يصير قائما مع مرور السنين نتيجية للهواء الملوث الذي نتنفسه ، لا يمكن إزالة هذا التلوث بأكمله ، وهو السبب في اشتداد قتامة لون الرئتين أكثر فأكثر . لقد تنفس عمال المناجم والكسارات الغبار سنين عدة في الماضي ، قبل سن القوانين الصحية الصارمة ، فكانت الرئات لديهم صلبة كالحجر . الرئات لدي البشر الذين يعيشون في بيئة نظيفة من الغبار ، مثل الاسكيمو ، تظل وردية طيلة العمر . تعد الرئتان من الأعضاء الأخيرة التي تبلغ مراحل تطورها التام في الجنين ، هذا هو سبب الصعوبة في التنفس التي تظهر علي فترات متقاربة لدي الأطفال المولودين قبل الاوان . الرئتان لدي الطفل حديث الولادة ورديتان تماما ، ومع مرور السنين تصبحان داكنتان ، الرئتان لدي عامل المناجم الذي يتنفس الهواء المشبع بالغبار سيني طويلة ، قد تتحول الي صلبة وسوداء

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 1840 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,583,025

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك