البلع تقع فتحة الحنجرة قرب قاعدة اللسان، أمام المرئ هذا يعني أن الهواء والغذاء يمران في البداية من نفس المدخل . وهناك جهاز خاص يمنع الغذاء من دخول الحنجرة والقصبة الهوائية ، مما قد يتسبب في الاختناق . في المرحلة الاولي يتم تركيز الطعام في الفم بواسطة اللسان . في المرحلة التالية . لدي انتقال الغذاء الي البلعوم ، فإن اللهاة الموجودة في سقف الحلق ترتفع وتسد الممرات الهوائية الي التجويف الأنفي وتمنع الغذاء من دخوله ، ثم تضغط الغذاء الي الحنجرة ويكون جاهزا للابتلاع . ترتفع الحنجرة في اتجاه قاعدة اللسان وتلتصق بغطاء الحنجرة الذي يغلق الممرات الهوائية للبلعوم ، لو لامسنا الحنجرة لأحسسنا بارتفاعها ، عندما نبتلع الطعام. الأن يستطيع الطعام المرور رأسا الي المرئ بدون خوف من استنشاقه ويصل الي المعدة بواسطة موجات من التقلصات العضلية . يحدث أن يبتلع الأنسان الغذاء بسرعة ، فيدخل الغذاء الي الحنجرة ويختنق الإنسان ، ولكن ، عموما فإن، الغذاء يخرج ثانية بواسطة السعال. عندما نبتلع كتلة كبيرة من الطعام ، فإننا نحس أحيانا بما يشبه الأختناق هذا يحدث لأن المرئ يضغط بين الحلقات الغضروفية الدائرية ، ويسد جزءا من قصبة التنفس ويضايق انسياب الهواء للرئتين .

  • Currently 68/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
23 تصويتات / 362 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,582,979

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك