التنفس الاعتيادي الهادئ يتم بواسطة حركة الحجاب الحاجز . عندما يتقلص الحجاب الحاجز يصبح مسطحا . وبذلك يكبر حجم القفص الصدري ، ينساب الهواء الي داخل الرئتين ، لملء الفراغ الذي تكون في عملية التنفس الهادئ يتحرك الحجاب الحاجز حوالي 1.5 سم ولكن في عملية التنفس العميق يمكنه ان يتحرك الي أسفل بحوالي 7.5 سم يمكن مقارنة عملية التنفس بالمنفاخ أو بمضخة الماء : فهي مرتبطة بضغط الهواء المحيط بنا ، الذي يضغط الهواء الي الرئتين ، عندما يكبر حجم القفص الصدري ، عند ارتخاء الحجاب الحاجز ، يعود شكله السابق ، المتحدب ، تضغط الرئتان قليلا ، وتدفع الهواء الموجود في داخلها الي الخارج مرة أخري . التنفس الهادئ هو التنفس الاعتيادي ، في هذه الحالة لا يمكن ملاحظة ارتفاع وهبوط القفص الصدري ، فقط يمكن تمييز حركة خفيفة في البطن ، عندما يتقلص الحجاب الحاجز ويرتخي . وعندما نبذل مجهودا تحتاج العضلات الي كمية أكبر من الاكسجين في الدم ، ولا تكفي حركة الحجاب الحاجز وحدها للتنفس العميق . وهذه الحالة تنضم الأضلاع للعمل : تتحرك بمساعدة العضلات بين الاضلاع ، ويتسع القفص الصدري ويتقلص بنسبة أكبر ، ومع حركة الرئتين . في عملية التنفس بواسطة الحجاب الحاجز يدخل الهواء الي الرئتين عند تقلص الحجاب الحاجز وانبساطه . عندما يرتخي الحجاب ثانية ويعود الي شكله المحدب يضغط الهواء خارج الرئتين . يلعب القفص الصدري دورا اساسيا في عملية التنفس العميق ، وتحمل العضلات الاضلع وتزيد من حجم القفص الصدري ، ينساب الهواء للرئتين ، يغاد مرة أخري عندما ترتخي العضلات .

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 1241 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,687,478

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك