صوت الانسان تقوم الحنجرة بانتاج الأنغام عندما ينساب الهواء فوق الأوتار الصوتية . ولكي نستطيع الكلام ، هناك حاجة لتغيير هذه الأنغام وتوجيهها ، ووصلها وغزلها من جديد . كل هذا لا يتطلب مراقبة الصوت في الحنجرة فقط . بل يتطلب نشاطا معقدا جدا لعضلات كثيرة ، تحرك الفكين ، اللسان الشفتين ، وسقف الحلق الرخو والخدين . الاسنان وسقف الحلق الصلب وتلعب هي الاخري دورا هاما في الكلام والتعبير . كل مجموعة من الانغام تتطلب الجمع بين نشاطات معينة ، حروف احتكاكية مثل ، بي أو يي يتم انتاجها بواسطة أعتراض فجائي لانسياب الهواء بواسطة الشفتين . وفي انتاج الفاظ مثل "د" و"ت" يتم اعتراض الهواء بواسطة سقف الحلق والشفاه أ/ا لفظ "ج" و"ق" فيتم اعتراض الهواء لإنتاجها بواسطة سقف الحلق الرخو. الحروف الاحتكاكية في انغام يتم إنتاجها بواسطة اعتراض جزئي لانسياب الهواء وضغطه في فتحة ضيقة : "ن"، "ف"، "س" "ز" هي حروف احتكاكية ، ولانتاج الحركات فإن جودة الصوت تتغير بتغيير وضعية الشفتين والفكين في انغام مثل "م" و"ن" فإن الهواء ينساب عبر التجويف الأنفي والفم المغلق . هناك أنغام لا تظهر إلا في الشفاه أو بواسطة نبرات معينة ، مثلا حرف "ر" وحرف "ح" هناك أنغام مثل اصوات لدي بعض اللغات الأفريقية لا يمكن انتاجها إلا بتعلم اللغة منذ الطفولة .

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 561 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,687,489

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك