الكتاراكت أو المياه البيضاء، وهو سحابة تغشي عدسة العين و يعتمد تأثيرها في النظر على مدة الغشاوة، فقد تسبب البقع الصغيرة على العدسة فقداناً للبصر، وقد لا تسببه، غير أن وجود هذه البقع يؤدي إلى جعل العدسة أو جزءاً منها معتماً، ما قد ينتج عنه فقدان الإبصار، وقد يحدث ذلك التأثير لعين واحدة أو للاثنتين معاً.

أسباب الكتاراكت:

يرتبط الكتاراكت في العادة بتقدم السن، حيث تصبح العدسة أقل مرونة وتفقد بعض قدرتها على تركيز الضوء في الشبكية، وحين تصير العدسة غير مرنة تميل لأن تصبح أقل شفافية، وهذا يعني بداية إصابتها بالإعتام.

وفي النهاية قد يصبح الكتاراكت غشاوة بيضاء تملأ العين فيصبح المرء حينئذ فاقداً للبصر، كما يحدث الكتاراكت أيضاً نتيجة لبعض الأمراض مثل مرض السكر، وقد تسبب التهابات العيون والجروح الغشاوة، كما أنه قد يولد بعض الأطفال بالكتاراكت، وأيضاً تسببه بعض العقاقير وبعض أنواع من الأشعة.

وسائل علاج الكتاراكت :

لا يوجد علاج لمعظم أنواع الكتاراكت حتى الآن، ولكن الجراحة يمكن أن تحسن الإبصار لمعظم المرضى، ويقوم الجراحون بإزالة الغشاوة ويزرعون عدسات بلاستيكية بدلاً من العدسات الخلفية تسمى (العدسة الداخلية) داخل مقلة العين. وتقوم هذه العدسات بتركيز الضوء داخل الشبكية، ويستطيع معظم الذين تُجرى لهم جراحة الكتاراكت أن يبصروا بقدر يمكنهم من القيام بنشاطاتهم العادية، مستخدمين نظارات تقرب أو تبعد النظر.

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 751 مشاهدة
نشرت فى 17 ديسمبر 2006 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,363,364

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك