الهرمونات هي رسائل كيماوية تلعب دورا هاما في عملية الهوموستازيس(توازن عمل خلايا الجسم) . وتأثيراتها عملية ومتفرعة : هناك هرمونات تسرع تفاعلات الجسم ، وهناك هرمونات تبطئها . وفي عملية الهوموستازيس يوجد توازن ، بشكل عام تفرز الهرمونات من الغدد وتمر في الجسم داخل تيار الدم . وبما أن الدم يلامس كافة أجزاء الجسم ، فان الهرمونات تصل إلى غايتها . تنتج الهرمونات بكميات صغيرة حسب متطلبات الجسم . تأثير الهرمونات على جسم الإنسان وتؤثر الهرمونات على كافة أجزاء الجسم . فوق غشاء الخلية توجد خلايا استقبال ، تلائم هرمونات معينة . تلتصق الهرمونات بخلايا الاستقبال وتأمر الخلية بان تبدأ أو توقف عملية (نشاطا) معينا . يبدو أن لكل خلية استقبال شكلا معينا ، يلائم هرمونا معينا . الخلية والهرمون يكونان ملائمين لبعضهما مثل المفتاح والقفل ، بحيث لا يكون إلا للهرمون الصحيح أن يؤثر على خلية الاستقبال . هناك هرمونات ذات تأثير سريع جدا ، لكن معظم الهرمونات تعمل ببطء وتلعب دورا في عمليات طويلة الأمد ، فهي تشرف مثلا على التغييرات الكثيرة في الجسم في سن المراهقة ، نمو الشعر على وجه الرجل ، ونمو الثديين لدى المرأة ، يتمان بإشراف الهرمونات . ومادامت الهرمونات تؤدي وظيفتها ، يتوقف عمل خلايا الاستقبال ، أو تنقل إلى الكبد . هناك يتم تحليلها وإخراجها من الجسم ، أو إنها تستخدم في إنتاج هرمونات جديدة .

الهرمونات والنمو

الفروقات التى تنتج نتيجة خلل الهرمونات بما أن للهرمونات تأثير قوي جدا على الجسم ، فإنها تراقب عملية نمونا، حيث أنها تؤثر على حجمنا وحتى على شكلنا . وأهم هرمون من هذه الهرمونات هو هرمون النمو ، والذي يتم إنتاجه في الغدة النخامية الأمامية ويؤدي إلى النمو في الطفولة وفي سن البلوغ .

ويؤثر كذلك على استخدام الجسم للزلاليات والكربوهيدرات (مثل : السكر) والأملاح المعدنية ، التي تستخدم أيضا في بناء أنسجة جديدة . ويؤثر هرمون النمو على الخلايا في كافة أنحاء الجسم ويؤدي إلى تزايدها بشكل ثابت . وهو يؤثر أيضا على إنتاج مادة معنية في الكبد ، تتسبب بنمو العظام والعضلات . وفي فترة النمو تنقسم خلايا الجسم بشكل متزايد، فالكالسيوم يتراكم في العظام، والغدة جارة الدرقية والغدة الدرقية تقوم بموازنة كمية الكالسيوم في الدم .

ويصبح تأثير الهرمونات على الجسم ملحوظا أكثر عندما لا تعمل الغدد بشكل جيد . وفي حالات خاصة ونادرة فان أي خلل في الغدة النخامية قد يؤدي إلى اختلاف كبير في طول الجسم : بدءا بالأقزام الصغار وانتهاء بالعمالقة الذين يبلغ طولهم 2.7 أمتار .

يتم إنتاج هرمون النمو بكميات متغيرة في مراحل الطفولة والبلوغ . وهذا هو السبب الذي يجعل الأطفال ينمون "على دفعات" : أحيانا ينمون بسرعة وأحيانا ببطء . وإنتاج هرمون النمو مستمر أيضا لدى الإنسان المتقدم في السن ، لكون تأثيره في هذه الحالة يكون منصبا بالذات على صيانة الجسم وإصلاح الأنسجة التالفة .

  • Currently 42/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 1319 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,956,890

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك