تعمل الهرمونات بصورة عامة بشكل ثنائي ، بحيث يكون عمل الهرمون الأول معاكسا لعمل الهرمون الثاني . الهرمون الأول يضاعف من نشاط عملية معينة ، والهرمون الثاني يبطئها . والاثنان عادة موجودان دائما لكن إذا زيدت كمية هرمون معين عن غيره ، فإن العملية تضاعف أو تخفف . وعموما ، فان الهرمونين نشطان أنهما يوازنان الواحد الاخر ، فتتم العملية بصورة اعتيادية .

كيف يحدث التوازن فى إفراز الهرمونات إن كمية الهرمون الموجودة في الدم هي التي تقرر ما إذا كانت هناك حاجة لانتاج مزيد من الهرمون أو التوقف عن انتاجه . هذا الامر يتم بواسطة عملية تسمى "دائرة التغذية الراجعة" ( فيدباك) . يمكن مقارنة هذه العلمية بعمل الثيرموستات في عملية التبريد المركزية أو في سخان الماء . يتم تشغيل غدة الدرقية بواسطة الهرمون المنبه الدرقية . ويتم انتاجه في الغدة النخامية حسب أوامر تحت المهاد البصري وهذا بدوره له حساسية لمستوى هذا النوع من الهرمون الوجود في الدم . وعندما يحس أنه تم الوصول إلى المعدل المطلوب، فإنه يوقف عملية الغدة النخامية . وعندما يهبط مستوى الهرمون ، فانه يقوم بتشغيل الغدة النخامية من جديد . يوجد في الغدة الدرقية عنصر اضافي يقوم بالحفاظ على توازن انتاج الهرمونات، حيث أنها تنتج الثيروكسين بتأثير من الهرمون الذي يشغلها . ويتم قياس نسبة الثيروكسين بتأثير من الهرمون الذي يشغلها . يتم قياس كمية الثيروكسين داخل تحت المهاد البصري وعندما تصل إلى نسبة معينة ، تكف الغدة النخامية عن انتاج الهرمون الذي يشغل الغدة الدرقية ويخفف نشاطها ويخفف انتاج الثيروكسين .

  • Currently 46/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 494 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,956,818

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك