بما أن الجسم يتفاعل مع كميات صغيرة جدا من الهرمونات الموجودة في الدم ، فان أي خلل في افرازات الغدد الداخلية قد يتسبب بآثار بعيدة المدى . وأكثر النماذج انتشارا هو كيفية تأثير الغدد الهرمونية على المرأة خلال فترة الحيض . فالتغييرات الشهرية في دورة المرأة على مستوى الهرمونات تتسبب في تغيير كمية المياه الموجودة في الجسم وتراكم المياه قد يتسبب في شعور بالتوتر وعدم الراحة بما يسمى توتر ما قبل الدورة .

أنشطة الجسم واختلال الهرمون في مرحلة متأخرة من حياة المرأة ، عندما يتوقف المبيضان عن انتاج هرمونات الجنس الانثوية ، تطرأ تغييرات هرمونية متطرفة للغاية . في هذه المرحلة المسماة "سن اليأس" تتوقف الدورة الشهرية ، والتغييرات الهرمونية تتسبب أحيانا في الاكتئاب والاعراض الجسدية المختلفة . كل هذه هي ردود فعل طبيعية نتيجة تغييرات اعتيادية في مستوى الهرمونات في الدم . ولكن يحدث أحيانا أن يتعطل عمل غدة معينة بصورة منتظمة فيتسبب في مرض ما . فللنشاط المتزايد او دون العادي للغدة الدرقية ، تأثيرات قاسية : تعجيل أو ابطاء نشاط الجسم ، هبوط أو زيادة في وزن الجسم وحرارة الجسم وغيرها .. وقد تنشأ مشاكل أكبر عندما يحدث أي خلل في الغدة النخامية . وفي حالات شاذة ، فإن الخلل قد يؤدي بالانسان لأن يصبح قزما أو عملاقا في الطول .

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 477 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2005 بواسطة byotna

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,956,821

تعالَ إلى بيوتنا على فيسبوك